أفاد مراسل الجزيرة بأن 18 عنصرا من حزب الله اللبناني قتلوا خلال الأسبوع الجاري في اشتباكات بمحيط بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب بين المعارضة السورية المسلحة من جهة وقوات النظام السوري وعناصر الحزب من جهة ثانية.

وأضاف مراسل الجزيرة أن ثلاثة من القتلى لبنانيون، أما الآخرون فهم سوريون يقاتلون تحت لواء حزب الله في سوريا.

وكانت جبهة النصرة قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها قتلت أكثر من 15 عنصرا من حزب الله وقوات النظام في منطقة القلمون بريف دمشق،‎ كما سبق لها أن أعلنت عن تمكنها من قتل 11 عنصرا من الحزب في المعارك التي شهدها موقع أم خرج في المناطق الحدودية المحيطة ببلدة بريتال (شرق لبنان) قبل شهرين.

وقال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع آنذاك إن هجوم مقاتلي المعارضة السورية على مواقع حزب الله يحتّم على الحكومة اللبنانية اتخاذ موقف، مشيرا إلى أن الهجوم يظهر مجدداً مدى ضرورة اتخاذ الحكومة قراراً يُلزم حزب الله بالانسحاب من سوريا.

وتشن قوات المعارضة منذ أيام حملة واسعة بهدف السيطرة على بلدتي نبل والزهراء اللتين تعدان من أكبر معاقل قوات النظام والمليشيات في شمال البلاد، ونقل ناشطون عن مصادر إعلامية موالية للنظام أن الخسائر البشرية في البلدتين وصلت إلى نحو ستمائة قتيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات