حذرت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة من انهيار منظومة العمل الصحي في مستشفيات القطاع جراء إضراب عمال شركات النظافة، مطالبة بالإسراع في إيجاد حلول للأزمة.

وقال وكيل الصحة يوسف أبو الريش -لوكالة الأناضول- إن المرافق الصحية للوزارة "على أعتاب كارثة إنسانية تهدد منظومة العمل الصحي" مبررا ذلك "باستمرار تنفيذ عمال النظافة للإضرابات الجزئية والكلية للمطالبة بصرف رواتبهم".

وأضاف عقب جولة أجراها طاقم الوزارة بمستشفى الشفاء بمدينة غزة "نعاني من أوضاع كارثية للغاية، غرف العمليات متوقفة بشكل كامل، وبعض الأقسام أرضيتها مليئة بالدماء، وهناك العديد من الحالات التي تنتظر إجراء عمليات ولادة لكن عدم جهوزية المكان بسبب اتساخه يحول دون ذلك".

وطالب أبو الريش حكومة الوفاق الفلسطينية والجهات المسؤولة بالإسراع في إيجاد حلول للأزمة التي تعاني منها وزارة الصحة، مضيفا "لا يمكن التلاعب بحياة المرضى، أو استخدامهم للابتزاز السياسي".

ونفذ عمال شركات النظافة في مستشفيات قطاع غزة، صباح اليوم الأربعاء، إضرابا شاملا ومفتوحا عن العمل لعدم حصولهم على مستحقاتهم منذ ستة شهور، ملوحين بأنهم سيستمرون في إضرابهم حتى إشعار آخر.

ويتبع العمال لشركات خاصة، تقدم خدماتها لوزارة الصحة مقابل مكافآت مالية شهرية، لكنها لم تحصل عليها منذ تشكيل حكومة التوافق بداية يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول