سلم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح مكتب الأمم المتحدة في اليمن اليوم الأربعاء رسالة اعتراض على قرار العقوبات المفروضة عليه الصادر عن لجنة العقوبات في مجلس الأمن الدولي.

وبحسب ما ذكره الموقع الرسمي لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه صالح، فقد سلم ممثلون عن الحزب الأربعاء رسالة من صالح إلى المنسق المقيم للأمم المتحدة في اليمن باولو لمبو يعترض فيها على القرار الصادر ضده من لجنة العقوبات الدولية بمجلس الأمن.

ونقل الموقع عن الأمين العام للحزب عارف الزوكا قوله إنهم سلموا الرسالة إلى مكتب الأمم المتحدة باليمن من أجل إيصالها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وأعضاء مجلس الأمن الدولي.

وأضاف الزوكا "نثق بأن الأمم المتحدة لا يمكن لها إلا أن تكون مع الحق"، معربا عن أمله في أن تلعب المنظمة الدولية دورا في تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أقر بداية الشهر الماضي فرض عقوبات على صالح واثنين من جماعة الحوثي لـ"تورطهم في عرقلة العملية السياسية، وإذكاء حالة عدم الاستقرار في اليمن".

وشملت قائمة العقوبات -التي أعدت صياغتها واشنطن- منع جميع الدول الأعضاء بالجمعية العامة من إصدار تأشيرات دخول لصالح، وزعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي وزعيم آخر في جماعة الحوثيين يدعى عبد الله الحكيم.

كما وافق أعضاء المجلس على تجميد أصول، وحظر السفر على صالح والزعيمين بجماعة الحوثي.

المصدر : وكالة الأناضول