تبث قناة "الجزيرة أميركا" حلقة بعنوان "الصحافة ليست جريمة" في ذكرى مرور عام على اعتقال صحفيي الجزيرة في مصر باهر محمد ومحمد فهمي وبيتر غريستي، في حين أعلنت قناة "الجزيرة الإنجليزية" أن اليوم الاثنين سيكون موعدا للصحفيين والأصدقاء حول العالم للتعبير عن تلاحمهم مع الزملاء الثلاثة في محنتهم.

وذكرت "الجزيرة أميركا" في بيان لها أن الحلقة ستناقش المخاطر المحدقة بالصحفيين حول العالم والتي أدت إلى موت بعضهم واعتقال آخرين.

كما تسلط الحلقة الضوء على تعليقات من صحفيين وإعلاميين أميركيين بارزين مثل رود ستيوارت وكريستيان أمانبور ودان راذر.

وستقوم "الجزيرة أميركا" بالدعوة لاستخدام وسم FreeAJStaff# من خلال الحلقة، للعمل على رفع مستوى الوعي بقضية الصحفيين الثلاثة المعتقلين، بالإضافة إلى إفساح المجال للتوقيع على عريضة التماس على صفحة القناة على الإنترنت.

وقفة تضامنية
من جهتها، قالت قناة "الجزيرة الإنجليزية" في بيان آخر إن اليوم سيكون موعدا للصحفيين والأصدقاء حول العالم للتعبير عن تلاحمهم مع زملائنا الثلاثة في محنتهم، مشيرة إلى أن غرف الأخبار التابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية عبر العالم ستستقطع بعض الوقت في وقفة تضامنية معهم.

ويمر اليوم عام كامل على اعتقال صحفيي شبكة الجزيرة في مصر باهر محمد ومحمد فهمي وبيتر غريستي. ومن المقرر أن تنظر محكمة مصرية استئناف الزملاء الثلاثة على الأحكام الصادرة بحقهم الخميس المقبل.
 
ومنذ اعتقال الزملاء الثلاثة مرورا بمحاكمتهم وصولا إلى الحكم عليهم بالسجن، أكدت شبكة الجزيرة الإعلامية مرارا أن القضية مُسيسة، وهو ما أكده أيضا مسؤولون غربيون وجهات حقوقية دولية.
 
وتنتظر أسرة الجزيرة والأسرة الصحفية الأوسع عبر العالم أن تكون الصحافة فعلا ليست جريمة، وأن تنتهي معاناة صحفيي شبكة الجزيرة الخميس القادم حيث من المقرر أن تنظر المحكمة طعنا تقدم به المحامون ضد الأحكام الصادرة بحق الزملاء المذكورين.

المصدر : الجزيرة