قال مسؤول أمني مصري إن شرطيا قتل بالرصاص وأصيب ثلاثة آخرون -أحدهم ضابط- بجروح، اليوم الأحد، عندما فتح مسلحون النار على دوريتهم بمدينة الإسكندرية شمال البلاد، موضحا أن المسلحين كانوا على متن سيارة "ميكروباص" وقد تمكنوا من الهرب.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر -الذي طلب عدم الكشف عن اسمه- أن أحد أفراد الشرطة برتبة عريف قُتل، وأصيب ضابط ومجندان إثر إطلاق مسلحين النيران عليهم خلال مرورهم بمنطقة قسم شرطة المنتزه ثان.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم من مقتل شرطييْن بمنطقة المهندسين، في محافظة الجيزة غربي القاهرة، إثر إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين لاذوا بالفرار على دراجة نارية، وقال ناطق باسم وزارة الداخلية إن المسلحين فتحوا النار على شرطييْن كانا مكلفيْن بحماية فرعين لمصرفين بريطاني وآخر إماراتي في ساحة وسط القاهرة.

وشن الجيش حملة واسعة خلال الشهور الأخيرة على جماعة أنصار بيت المقدس التي أعلنت مسؤوليتها عن أكثر الهجمات ضد الجيش والشرطة، مؤكدة أنها ترد بذلك على قمع الإسلاميين.

وفي المقابل، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/ أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" في عدد من المحافظات وعلى رأسها شمال سيناء، تتهمها السلطات بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية.

المصدر : وكالات