قالت مصادر عسكرية إن قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق دخلت منطقة السراي في مدينة سنجار (شمالي العراق) بعد معارك عنيفة لا تزال جارية ضد قوات تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي السياق نفسه امتدت المعارك الجارية في محيط مدينة سنجار العراقية إلى داخل الأراضي السورية, حيث تدور معارك بين تنظيم الدولة وقوات الحماية الكردية انطلاقا من معبر اليعربية الحدودي.

وتتركز المعارك على مناطق نفوذ التنظيم المتداخلة بين سوريا والعراق, حيث يسعى التنظيم إلى تأمين ممرات آمنة تصل إلى جبل سنجار. 

وذكرت مصادر في البشمركة أنها تمكنت اليوم من قتل 15 عنصرا من تنظيم الدولة واعتقال أربعين في سنجار، وذلك عبر التصدي لهجوم مجموعة من مقاتلي التنظيم.

وقال آمر مفرزة قتالية تابعة للبشمركة لوكالة الأناضول إن قوات البشمركة ومقاتلين إيزيديين ألقوا القبض على عناصر التنظيم عندما حاولوا الهروب عبر الطرق الترابية الفرعية، وتمت ملاحقتهم واعتقالهم واقتيادهم إلى أحد المقرات الأمنية.

وأشار إلى أن جميع من تم اعتقالهم من عناصر التنظيم هم عراقيو الجنسية ومن سكان المناطق المحيطة بسنجار شاركوا في معارك سابقة على سنجار.

وكان تنظيم الدولة قد سيطر على معظم أجزاء قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) في الثالث من أغسطس/آب الماضي، فيما تمكنت قوات البشمركة من تحرير الأجزاء الشمالية منه وبضمنها مركز ناحية سنوني (63 كلم شمال غرب سنجار) الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة