قضت محكمة مصرية السبت بتبرئة 78 طفلاً وقبول الاستئناف الذي تقدم به الدفاع لإلغاء حكم سابق بسجنهم لمدد تتراوح بين سنتين وخمس سنوات.

وقال مصدر قضائي -فضل عدم الكشف عن هويته- إن "محكمة جنح مستأنف الإسكندرية (شمال البلاد)، قضت بالتبرئة عقب إدانتهم في آخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالتظاهر دون تصريح، وحيازة أسلحة ومفرقعات، والانتماء لجماعة محظورة، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وذكر محامي الأحداث (أقل من 18 عاما) أحمد الغمري أن الأطفال المحكوم عليهم بالبراءة مقسمون على 25 قضية مختلفة، واعتبر أن الحكم الصادر السبت أنصف الأطفال، مضيفا أن هؤلاء -وجميعهم محبوسون- ألقي القبض عليهم في الفترة ما بين يناير/كانون الثاني ومايو/أيار الماضيين.

ووفق المرصد المصري للحقوق والحريات فإن 2170 طفلا معتقلا، و370 طفلا محبوسا في أماكن احتجاز مؤقتة، و948 طفلا تعرضوا لحالات تعذيب منذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز 2013.

وكان مركز الشهاب لحقوق الإنسان أدان ما وصفها بـ"ظاهرة القبض العشوائي" على الأطفال، ومعاملتهم بشكل سيئ داخل أماكن الاحتجاز وتعرضهم للتعذيب، إلا أن رئيسة رابطة المحاميات الشابات في بني سويف سمية كويس ترى أن جماعة الإخوان تستخدم الأطفال، وهو ما اعتبرته جريمة إنسانية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة