نقل مراسل الجزيرة في حمص عن عبد الباسط الساروت قائد كتيبة شهداء البياضة قوله إنه بايع تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حمص الشرقي "بعد أن خذل الجميع المعارضة السورية".

وأضاف الساروت -الذي يشتهر بلقب "بلبل الثورة السورية"- أنه وجد في تنظيم الدولة ملاذا لإنقاذ ما تبقى من ريف حمص.

ويعتبر عبد الباسط الساروت أحد أبرز منشدي الثورة السورية، وأحد رموز انطلاقتها السلمية قبل أكثر من ثلاث سنوات، كما أنه لاعب كرة قدم شهير.

وبسبب التحاقه بالمعارضة المسلحة في حمص، فقد الساروت أربعة من أشقائه واثنين من أخواله، كما تعرض مقاتلو كتيبته وأتباعه في حي الخالدية لحصار وتجويع من قبل النظام.

ولكونه مغنيا وخطيبا مفوها، كانت كلماته مؤثرة في قلوب السوريين وتحفزهم على الاستمرار في ثورتهم ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة