أصيب صباح اليوم السبت مراسل الجزيرة عمرو حلبي في يده أثناء تغطيته الأحداث في حلب، حيث يشدد النظام قصفه الجوي والمدفعي وسط اشتباكات على جبهات عدة.

وقال الزميل عمرو حلبي إن أحد الصواريخ التي كانت تقصف فجر اليوم مدينة حلب استهدف منزله، مما تسبب في إصابته بيده وتدمير أجزاء من المنزل الذي يقطنه مع الفريق المرافق له.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد أن عددا من الأشخاص أصيبوا بسبب قصف جوي وصاروخي من قبل قوات النظام السوري، مما أدى إلى تهدم عدد كبير من المنازل.

وكان عدد من مراسلي شبكة الجزيرة قد استشهدوا أو أصيبوا في مناطق عدة على الأراضي السورية منذ اندلاع الثورة في منتصف مارس/آذار 2011، كان آخرهم مراسل الجزيرة نت في درعا مهران الديري الذي استشهد في العاشر من الشهر الحالي أثناء توجهه لتغطية المعارك الدائرة بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات النظام في مدينة الشيخ مسكين.

وسبق أن استشهد في سبتمبر/أيلول الماضي مراسل الجزيرة نت في ريف إدلب محمد عبد الجليل القاسم بكمين نفذه مجهولون أثناء عودته من تغطية إعلامية، كما استشهد المراسل محمد المسالمة (الحوراني) الذي كان يعمل متعاونا مع قناة الجزيرة في درعا برصاص قناص مطلع العام الفائت.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد نشرت أمس الجمعة تقريرا وثقت فيه الانتهاكات المرتكبة بحق الصحفيين في عام 2014، حيث وثقت مقتل 17 صحفيا وإصابة 15 آخرين، فضلا عن خطف واعتقال مالا يقل عن 43 صحفيا، وقد حملت الشبكة النظام السوري مسؤولية معظم هذه الانتهاكات.

المصدر : الجزيرة