قائد موال لحفتر يتوعد مناوئيه ومعارك بمناطق النفط
آخر تحديث: 2014/12/27 الساعة 02:28 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/27 الساعة 02:28 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/6 هـ

قائد موال لحفتر يتوعد مناوئيه ومعارك بمناطق النفط

توعد ونيس بوخمادة قائد قوات الصاعقة الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر المقاتلين المناهضين له بـ"عمليات انتقام وتقطيع رؤوس". يأتي ذلك بينما تستمر المعارك بين قوات فجر ليبيا والمسلحين الموالين لحفتر للسيطرة على أهم الموانئ النفطية في ما يعرف بالهلال النفطي شرق البلاد.

وفي مقطع فيديو ظهر فيه بوخمادة متحدثا إلى مجموعة من مقاتليه، قال بوخمادة "لم نبدأ بعد في الانتقام وقطع الرؤوس، نتعامل مع المعتقلين بشكل محترم ونحاكمهم محاكمة عادلة، لم نبدأ بعد في أمر الشباب (في إشارة إلى مقاتلي حفتر) بالانتقام".

وفي اتصال له مع الجزيرة من طبرق (شرقا)، قال الباحث الليبي في المجلس الأطلسي محمد الجارح إن بوخمادة لم يقصد بحديثه أن يوجه رسالة للموالين لحفتر بالانتقام، بل حذر مقاتليه من الانجرار نحو أعمال انتقامية"، مشيرا إلى أن "من يستمع للفيديو كاملا يتأكد أن ما قصده بوخمادة هو التريث والتهدئة".

في المقابل، قال محمد مرغم -عضو بالمؤتمر الوطني العام- في اتصال له مع الجزيرة من طرابلس إن "بوخمادة يمثل قوى الردة والثورة المضادة وإن خطابه يذكر بالقذافي نفسه"، مضيفا أن "مفتي حفتر (في إشارة إلى بوخمادة) امتداد لنظام إجرامي فاشي استمر عشرات السنين".

وعن رأيه في تأثير هذا الخطاب على الحوار بين الفرقاء السياسيين، قال مرغم "نحن لا نعتبر أي أحد مطلوب للعدالة مثل حفتر وغيره طرفا للحوار، وهذا الشرط وضعناه أمام المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون لاستئناف الحوار".

video

حريق وقتلى
وتأتي هذه التطورات في وقت تتصاعد فيه المعارك بين قوات فجر ليبيا الموالية للمؤتمر الوطني والمسلحين الموالين لحفتر للسيطرة على أكبر ميناء لتصدير النفط بالبلاد، كما سقط عدد من القتلى والجرحى بمعارك في بنغازي (شرقا).

وجراء هذه المعارك، اندلعت النيران في صهريجين للنفط في ميناء السدرة النفطي وسط اشتباكات عنيفة بين قوات حفتر وقوات فجر ليبيا.

وفي بنغازي، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا الجمعة في اشتباكات بين قوات حفتر وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي بالمدينة.

وفي سياق القتال المتصاعد، اشتكى أحد المقاتلين الموالين لحفتر في منطقة الليثي ببنغازي من نقص الذخيرة خلال القتال.

وفي مقطع فيديو آخر، قدّم المقاتل شكواه مباشرة إلى محمد الحجازي الناطق الرسمي باسم قوات حفتر أثناء جولة له على الجبهات.

ويتنافس برلمانان وحكومتان على الشرعية في ليبيا منذ سيطرة قوات فجر ليبيا على طرابلس في أغسطس/آب الماضي، في حين تشن قوات عملية الكرامة التي يقودها حفتر هجمات على كتائب من الثوار في عدة مناطق ليبية، وتتركز في مدينة بنغازي كبرى مدن الشرق الليبي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات