قال مراسل الجزيرة إن عشرات القتلى سقطوا في قصف لقوات النظام لمدينة الباب في ريف حلب الشرقي، كما لقي شخصان مصرعهما وأصيب أكثر من عشرين آخرين في قصف بغاز الكلور لمدينة حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال المراسل إن الغارات استهدفت المنطقة الصناعية إضافة إلى إحياء سكنية وسط مدينة الباب وفي بلدة القباسين، علما بأن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن في وقت سابق أن قوات النظام ارتكبت مجزرة في مدينة الباب جراء استهدافها بالطائرات مركزا لإيواء المدنيين بالمدينة.

يُذكر أن المعارضة السورية المسلحة تمكنت أمس من تدمير ‫قاعدة صواريخ كورنيت تابعة للجيش النظامي تقع في منطقة الملاح شمالي شرقي حلب.

وفي محافظة القنيطرة جنوبا، أعلنت فصائل عسكرية صباح اليوم بدء معركة جديدة أسمتها "وأد الفتنة" بهدف السيطرة على عدة مناطق خاضعة لسيطرة جيش النظام.

قصف بالكلور
وفي حرستا بالغوطة الشرقية، ذكر مصدر طبي داخل المشفى الميداني للمدينة أن قوات النظام استخدمت غاز الكلور عالي التركيز في القصف وذلك نظرا للأعراض التي ظهرت على المصابين.

كما شن طيران النظام ثماني غارات على بلدة دير العصافير وأطرافها في ريف دمشق الشرقي.

video

وتحدثت مسار برس عن شن طيران النظام ثماني غارات في ريف الحسكة شمالي شرقي سوريا، وسط قصف مدفعي كثيف.

وكان تنظيم الدولة أعلن أمس أن مقاتليه سيطروا على قرى خراب عسكر وأبو قصايب وتل غزال في ريف القامشلي الجنوبي في الحسكة، وبث تسجيلا مصورا لضباط وعناصر تابعين للنظام تم قتلهم في تل غزال.

هلع واستنفار
وفي ريف اللاذقية بشمال غرب البلاد، قال مراسل الجزيرة نت إن هناك حالة هلع واستنفار بصفوف قوات النظام في مدينة كسب بريف اللاذقية، وسط قصف عشوائي وغارات جوية على المنطقة.

وفي ريف إدلب شمالا، قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن طيران النظام أغار على مدن معرة النعمان وتفتناز وحلق في سماء بنش.

أما في ريف درعا، فقد أغار طيران النظام على إنخل والشيخ مسكين وبلدة الجيزة وفق تنسيقيات الثورة.

المصدر : الجزيرة