القسام تحمّل إسرائيل مسؤولية التصعيد بغزة
آخر تحديث: 2014/12/24 الساعة 16:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: العبادي يقول لتيلرسون إن فصائل الحشد الشعبي هي أمل العراق والمنطقة
آخر تحديث: 2014/12/24 الساعة 16:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/3 هـ

القسام تحمّل إسرائيل مسؤولية التصعيد بغزة

دبابة إسرائيلية في موقع على الحدود مع غزة خلال العدوان على غزة في يوليو/تموز الماضي (الأوروبية)
دبابة إسرائيلية في موقع على الحدود مع غزة خلال العدوان على غزة في يوليو/تموز الماضي (الأوروبية)

حمّلت كتائب الشهيد عز الدين القسام -الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن التصعيد في قطاع غزة "وجميع تبعاته" حيث أسفر قصف مدفعي إسرائيلي عن استشهاد قائد ميداني من الكتائب، بينما أصيب جندي إسرائيلي برصاص مقاومين.

وقال مراسل الجزيرة تامر المسحال إن تيسير السميري هو القائد الذي استشهد جراء القصف الإسرائيلي العشوائي على المنطقة الشرقية من خان يونس، وبيّن أنه كان قائد وحدة الرصد التابعة لكتائب القسام بجنوب القطاع.

كما أوضح أن قوة إسرائيلية من وحدة الهندسة تقدمت على الحدود الشرقية لمدينة خان يونس فتصدى لها مقاومون فلسطينيون، وقد أصاب قناص فلسطيني ضابطا إسرائيليا.

وقالت الكتائب في بيان عسكري مقتضب إن "المجاهد القسامي تيسير يوسف مسلم السميري قد ارتقى (استشهد) إثر قصف صهيوني بمنطقة القرارة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة".

وفي ذات السياق، قالت مصادر إسرائيلية إن جنديا أصيب بجراح متوسطة بعد أن أطلق قناص فلسطيني النار عليه على الحدود مع قطاع غزة شرقي خان يونس.

إصابة جندي
وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية بول هيرشون، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن جنديا إسرائيليا أصيب في حادث إطلاق النار من غزة.

جنود إسرائيليون على حدود غزة خلال العدوان الأخير (أسوشيتد برس)

وأضاف أن هناك تقارير عن إصابة جندي وإجلاء المزارعين "من منطقة أشكول في غلاف غزة" في حين ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن إصابة الضابط خطيرة.

من جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر "تويتر" إن الجيش ضرب من الجو وبنيران دبابات أهداف معينة "فور الاعتداء الذي استهدف قواتنا شرق الجدار الأمني جنوب قطاع غزة".

وأفاد شاهد عيان للجزيرة نت بتعرض منطقة شرق القرارة شرق محافظة خان يونس، جنوب القطاع، لقصف مدفعي إسرائيلي هو الأعنف منذ انتهاء العدوان الإسرائيلي يوم 26 أغسطس/آب الماضي.

وأشار إلى أن مجموعة من المزارعين الفلسطينيين الذين كانوا يزرعون أراضيهم الحدودية حوصروا في المنطقة جراء القصف الإسرائيلي العنيف وإطلاق النيران العشوائي.

وتسود حالة من الهدوء المشوب بالحذر منطقة الحدث شرق خان يونس، بينما لاتزال طائرات الاستطلاع الإسرائيلية تجوب سماء المنطقة، ويسمع بين الفينة والأخرى صوت طيران حربي في أجواء أنحاء متفرقة من القطاع.

المصدر : الجزيرة

التعليقات