قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون جراء انفجار خمس عبوات ناسفة وسط العاصمة اليمنية صنعاء بعد فجر اليوم الثلاثاء، وقال مراسل الجزيرة في اليمن عثمان البتيري إن العبوات وضعت في مكبات للنفيات في محيط منزل رئيس تحرير صحيفة البلاغ المقربة من جماعة الحوثي، وإنها انفجرت جميعا في غضون دقائق.

وقال المراسل إن الانفجارات تبعث على القلق كونها المرة الأولى التي يتم فيها استهداف وسط العاصمة والأحياء السكنية بمثل هذه العبوات، وكونها تحدث في منطقة تعتبر في عمق تواجد الحوثيين، مما يبعث على تساؤلات حول قدرتهم على السيطرة على الأوضاع الأمنية في العاصمة والمدن الأخرى التي يسيطرون عليها.

بدورها، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني يمني أن شخصا قتل وأصيب اثنان آخران جراء انفجار خمس عبوات ناسفة في أحياء قريبة من صنعاء القديمة وسط العاصمة.

وأفاد المصدر الأمني أن عناصر -وصفها- بالإرهابية زرعت العبوات الناسفة قرب منازل مواطنين دون أن يحددهم، بينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات.

من جهتها، قالت وسائل إعلام محلية إن إحدى القنابل الخمس انفجرت في صنعاء القديمة وسط العاصمة، وإنها أوقعت ثلاثة جرحى على الأقل، بينما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من حي التحرير والأحياء المجاورة، ولم تعرف أماكن التفجيرات الأخرى.

ونقلت عن شهود عيان قولهم إنهم شاهدوا أعمدة الدخان تتصاعد من أحد الأحياء القريبة من محيط جامعة صنعاء بعد الانفجار الأول، قبل أن يسمع دوي الانفجارات الأخرى بشكل متتالٍ بفوارق زمنية لا تتجاوز بضع دقائق.

وأكدت أن أحد الانفجارات وقع في بستان السلطان القريب من البنك المركزي، واستهدف منزل عبد الله إبراهيم الوزير، رئيس تحرير صحيفة البلاغ المقربة من الحوثيين.

وسبق أن انفجرت مؤخرا العديد من العبوات الناسفة في صنعاء، معظمها استهدف نقاط تفتيش ومنازل تابعة للحوثيين، خلفت قتلى وجرحى، وتبنى معظمها تنظيم أنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة في اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات