قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الثلاثاء إنها لا تمانع في تسلم حكومة الوفاق الوطني إدارة المعابر والوزارات في قطاع غزة, واشترطت أن يكون ذلك وفق مبدأ الشراكة.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم إن تسليم المعابر والوزارات لحكومة الوفاق برئاسة رامي الحمد الله ينبغي أن يكون بموجب كل الاتفاقيات الموقعة بين الأطراف الفلسطينية, وعلى مبدأ الشراكة وليس الإقصاء والإحلال.

وأضاف أنه يجب عدم السماح بتحكم من وصفهم بالفاسدين والمنفلتين بقوت الشعب وحريته ومعابره, مشددا على أن تسلم حكومة التوافق المعابر والوزارات يجب أن يكون أيضا على قاعدة الاستفادة من كافة الخبرات والتجارب, واحترام كل الطاقات, في إشارة إلى رفض حركة حماس انفراد طرف واحد بإدارتها.

وتأتي تصريحات المتحدث باسم حركة حماس بعد يوم من تشكيل الحمد الله لجنة لترتيب تسلم كافة المعابر في غزة. وقال الحمد الله إن تشكيل اللجنة يأتي لدفع عملية تمكين حكومة الوفاق من عملها في القطاع، وتسريع عملية إعادة الإعمار.

وفي تصريحاته اليوم الثلاثاء انتقد فوزي برهوم أداء حكومة الوفاق في ما يخض الوضع بغزة، واصفا إياه بأنه "صادم ومخيب للآمال". واعتبر برهوم أن قرار الحكومة ما زال "مختطفا" من قبل الرئيس محمود عباس.

وفي السياق نفسه, دعت القوى الوطنية في قطاع غزة اليوم الثلاثاء في بيان مشترك الحمد الله إلى زيارة غزة وتحمل مسؤولياته. وقال عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر إن على حكومة الوفاق أن تتسلم المعابر والوزارات, وتحل المشاكل في غزة.

كما طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرئيس عباس بتسلم معبر رفح فورا, وضمان فتحه بشكل كامل في كلا الاتجاهين.

المصدر : وكالات