15 قتيلا من النظام بحلب ومعارك عنيفة بدمشق
آخر تحديث: 2014/12/22 الساعة 09:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/22 الساعة 09:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/1 هـ

15 قتيلا من النظام بحلب ومعارك عنيفة بدمشق

أعلنت المعارضة السورية المسلحة أمس الأحد أنها قتلت 15 جنديا من قوات النظام بمنطقة البريج في حلب، بينما تتواصل المعارك بمناطق عدة من حلب ودمشق، في حين وثق ناشطون سقوط عشرات الضحايا بريف دمشق ودرعا وحماة، كما خسر تنظيم الدولة الإسلامية العشرات من جنوده بغارات ومعارك عدة.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن الثوار قتلوا أكثر من 15 عنصراً من مقاتلي النظام والميلشيات المؤيدة له في منطقة البريج شرقي مدينة حلب، وذلك بعد أن استهدف الثوار بصواريخ غراد تجمعات لها في المنطقة. في حين أكدت مصادر أن القتلى ينتمون إلى مليشيات أفغانية شيعية استقدمها النظام للمشاركة في القتال.

وتعتبر منطقة البريج إحدى أهم جبهات القتال بين كتائب المعارضة وجيش النظام شمالي حلب لأهميتها الإستراتيجية حيث تصل بين الريف والمدينة، ولا تزال المعارضة المسلحة تحكم سيطرتها على مخيم حندرات الإستراتيجي شمالي حلب، غير أن المخيم يتعرض لقصف عنيف من قبل جيش النظام للسيطرة عليه، مما تسبب بدمار كبير في المخيم.

وقصفت مدفعية قوات النظام حي جوبر الدمشقي بقذائف وصواريخ أرض أرض، كما أكد ناشطون أن قوات النظام استهدفت خط الجبهة بالغازات السامة، حيث تواصلت المعارك هناك مع محاولة قوات النظام اقتحام الحي، في حين أكد فيلق الرحمن (أحد فصائل المعارضة) صد الحملة وقتل أربعة عناصر من قوات النظام.

وفي ريف دمشق، شن النظام غارات على مدينة دوما مما تسبب بإصابة عشرات المدنيين منهم أطفال ونساء، بحسب الهيئة العامة للثورة.

تنظيم الدولة يواصل محاولاته للسيطرة على مطار دير الزور العسكري (الجزيرة)

معارك وقصف
من جهة ثانية، يواصل الثوار حشد قواتهم لاقتحام مطار أبو الظهورالعسكري بإدلب وسط قصف من طرف النظام، وقد توسعت غارات النظام لتشمل القرى المحيطة مثل تل الطوقان وتليجينة وتل فخار والمجاص وأم جرين.

وألقت مروحيات النظام أربعة براميل متفجرة على منازل المدنيين في قريتي كنيسة نخلة وخان شيخون بإدلب، مما أدى لإصابة عدة أشخاص وتدمير منازل سكنية، وفقا لناشطين.

وذكر ناشطون سقوط مزيد من الضحايا بمناطق مختلفة من حماة، حيث ألقت مروحيات النظام عشرات البراميل المتفجرة على كفرزيتا واللطامنة وقرية الصياد بريف حماة، كما سقط عدة جرحى في قصف بمدينتي مورك والمصاصنة.

وقال ناشطون في درعا إن أربعة أطفال قتلوا أمس في قصف للنظام على مدينة بصرى الشام، كما قتل آخرون في بلدة بصر الحرير وبينهم عدة أطفال.

وعلى صعيد القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية، ذكر ناشطون أمس أن طيران التحالف الدولي شن غارة على محيط قرية دابق في حلب، كما قصفت طائراته بثلاثة صواريخ منطقة المدجنة ودمرت مبنى يتحصن به عناصر التنظيم، كما استهدفت غارة ثالثة قرية تل مالد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن عشرين عنصرا من تنظيم الدولة لقوا مصرعهم في محيط مطار دير الزور العسكري، وذلك خلال هجوم التنظيم لاستكمال السيطرة على المطار ومحيطه.

وكان أمس قد شهد تجدد المعارك في مدينة عين العرب (كوباني) بين التنظيم ووحدات حماية الشعب الكردية، حيث حاول تنظيم الدولة استعادة السيطرة على مبنى المركز الثقافي الذي سيطر عليه الأكراد مؤخرا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات