تبدأ في الجزائر اليوم الاثنين محاكمة غيابية لزعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبد المالك دروكدال، بتهمة القتل العمد والانتماء إلى جماعة إرهابية.

وأوردت وكالة الأنباء الجزائرية أمس الأحد أن محكمة الجنايات ستنظر في قضية فيها 41 متهما "إرهابيا" ينتمون للتنظيم المذكور، من بينهم عبد المالك دروكدال، "ضالعون في عدة اغتيالات اقترفت في تسعينيات القرن الماضي بالجزائر العاصمة وبومرداس" شمالي البلاد.

وأضافت الوكالة أن 26 من جملة المتهمين في حالة فرار، من ضمنهم دروكدال وأمير جماعة جند الخلافة قوري عبد المالك.

والتهم الموجهة لهؤلاء هي "القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والانتماء إلى جماعة إرهابية مسلحة بهدف زرع الرعب وسط السكان والمساس بأمن المواطنين، والتحريض على الأعمال الإرهابية، وتمويل جماعة إرهابية مسلحة".

وأوضحت الوكالة أن ضحايا تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي هم عناصر تنتمي لأجهزة الأمن والجيش الوطني الشعبي، "وقد قُتلوا خلال كمائن بمنطقتي الجزائر العاصمة وبومرداس".

وسبق أن صدر حكم غيابي بإعدام دروكدال عام 2009 في بومرداس.

وجماعة جند الخلافة التي انشقت عن القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وبايعت تنظيم الدولة الإسلامية، كانت قد أعلنت مسؤوليتها عن خطف وقتل الرهينة الفرنسي إيرفيه غورديل في منطقة القبائل (شرق) في سبتمبر/أيلول.

المصدر : الفرنسية