رحّب الأمين العام لـجامعة الدول العربية نبيل العربي بالمبادرة السعودية للمصالحة بين مصر وقطر، وما اعتبره فتح صفحة جديدة بين البلدين لتعزيز عودة العلاقات الطيبة بينهما.

وثمّن العربي مبادرة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز لرأب الصدع وطي صفحة الخلافات بين البلدين.

وأشار إلى أن المبادرة تتسق مع ميثاق الجامعة العربية الذي يدعو في مادته الثانية إلى توثيق الصلات بين الدول العربية وتحقيق التعاون بينها.

وأعرب عن أمله في إتمام المبادرة وعودة العلاقات الطيبة بين البلدين الشقيقين ودعم التعاون بينهما في جميع المجالات.

وكان الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني مساعد وزير الخارجية القطري لشؤون التعاون الدولي ومبعوث أمير دولة قطر إلى مصر، والذي زار القاهرة يوم السبت، قال إن هناك لقاءات وخطوات أخرى ستجرى مستقبلا بين قطر ومصر لبحث سبل إزالة الخلافات.

وخلال مقابلة أجرتها معه الزميلة فيروز زيّاني في نشرة الحصاد مساء أمس، قال إنه تمت مناقشة أسباب الخلاف بين قطر ومصر في لقائه الأخير مع الرئيس عبد الفتاح السيسي بالقاهرة.

وأضاف الشيخ محمد أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني استجاب لمبادرة الملك السعودي وكذلك الرئيس السيسي، وأن اللقاء في القاهرة تطرق إلى مواضيع أولية والأسباب التي أدت لهذا الخلاف.

المصدر : الجزيرة