استدعت وزارة الخارجية بجمهورية جنوب السودان اليوم الأحد سفير السودان لديها بشأن تصريحات لمسؤول عسكري سوداني هدد فيها بإمكانية دخول أراضيها لطرد قوات مناوئة للخرطوم.

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم الخارجية بجنوب السودان قوله إن جنوب السودان أخبرت السفير أن "هذه التصريحات لا تخدم العلاقة بين البلدين"، مشيرا إلى أنهم اتفقوا على أهمية رفع مستوى الزيارات بين البلدين.

وكشف عن ترتيبات جارية لزيارة وزير خارجية جنوب السودان للخرطوم للقاء نظيره السوداني لمناقشة الاتهامات المتبادلة بين الطرفين.

وكان مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني قد هدد بإمكانية دخول أراضي دولة جنوب السودان "إذا ما استمرت جوبا في دعم الحركات المسلحة" التابعة لـلحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، وحركة العدل والمساواة بإقليم دارفور، وهو ما اعتبره الناطق باسم جيش جنوب السودان "إعلانا للحرب" من جانب الخرطوم.

ووقع السودان وجنوب السودان في سبتمبر/أيلول 2012 اتفاق التعاون المشترك الذي أنهى توترا بين البلدين استمر منذ استقلال جنوب السودان في عام 2011.

واختلف الطرفان بشأن كيفية إنفاذ الاتفاق الأمني الذي تشترط الخرطوم الالتزام ببنوده قبل تنفيذ بقية الاتفاقيات الأخرى.

وتتهم الخرطوم جوبا بدعم وإيواء المتمردين السودانيين، وتنفي دولة جنوب السودان الاتهامات الموجهة إليها.

المصدر : وكالة الأناضول