دعا إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) السبت مصر إلى تحرك عاجل لإلزام إسرائيل باتفاق وقف إطلاق النار المبرم بينها وبين فصائل المقاومة الفلسطينية برعاية مصرية بعد القصف الجوي الإسرائيلي لـقطاع غزة.

وقال هنية -في تصريحات لصحفيين بغزة- إن الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع للمقاومة الفلسطينية (جنوبي قطاع غزة) تعد خرقا كبيرا لاتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 26 أغسطس/آب الماضي.

وأضاف أن ما سماها الأعمال الوحشية الإسرائيلية لا يمكن أن ترهب الشعب الفلسطيني، وأكد أن النصر الذي حققته المقاومة في غزة ستتم حمايته والحفاظ عليه.

وكانت طائرات حربية إسرائيلية شنت مساء الجمعة غارتين على موقع مفترض لحركة حماس (شمالي محافظة خان يونس)، وهي المرة الأولى التي تتعرض فيها غزة لقصف إسرائيلي منذ انتهاء العدوان.

يشار إلى أن العدوان الإسرائيلي على غزة بدأ في الثامن من يوليو/تموز وتوقف في 26 أغسطس/آب الماضي، وقد أسفر عن استشهاد نحو مائتي فلسطيني وإصابة 11 ألفا آخرين. في المقابل، أقرت إسرائيل بمقتل نحو سبعين من جنودها.

واتفقت فصائل المقاومة الفلسطينية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي خلال محادثات بالقاهرة على هدنة مؤقتة حتى التوصل لاتفاق شامل، تقول الفصائل الفلسطينية إنه لا بد أن ينص على فك الحصار المفروض على قطاع غزة منذ عام 2006.

وكان الجيش الإسرائيلي قال إن الغارتين اللتين شنتهما طائراته مساء الجمعة استهدفتا "بنى تحتية لحركة حماس" ردا على صاروخ أطلقه ناشطون في وقت سابق نحو منطقة أشكول (جنوبا). وفي سياق الانتهاكات الإسرائيلية للهدنة المؤقتة، فتحت زوارق بحرية إسرائيلية السبت نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب صيادين فلسطينيين قبالة شواطئ قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأناضول عن نقيب الصيادين الفلسطينيين بغزة نزار عياش قوله إن البحرية الإسرائيلية زعمت أن الصيادين تجاوزوا مساحة الصيد المسموح بها، وهي ستة أميال بحرية بموجب اتفاق وقف إطلاق النار الذي رعته مصر.

المصدر : وكالات,الجزيرة