وصل إلى القاهرة السفير الأميركي الجديد روبرت ستيفن بيكروفت بعد 16 شهرا من خلو المنصب عقب انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013.

ويأتي وصول بيكروفت إلى القاهرة العاصمة، بعد سبعة أشهر من إعلان وزارة الخارجية المصرية قبول تعيينه عقب اعتراضها سابقا على تعيين سفير آخر.

وكانت آن باترسون آخر سفير أميركي في مصر حيث غادرت القاهرة في أغسطس/آب من العام الماضي بعد انتهاء فترة عمل استمرت 26 شهرا.

ومنذ ذلك الحين، تولى مدير عام القوة المتعددة الجنسيات في سيناء، ديفد ساترفيلد، مؤقتا، منصب القائم بالأعمال في السفارة الأميركية بالقاهرة.

وعقب عودتها لبلادها، عُينت باترسون مساعدة لوزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى. 

المصدر : الجزيرة