تتواصل المعارك في منطقة الملاح شمال حلب مما أسفر عن مقتل عنصر من كتائب الثوار، بينما كثف الثوار قصفهم على مطاري النيرب وحلب الدولي، بالتزامن مع حشد قواتهم لمحاصرة مطار أبو الظهور العسكري في إدلب تمهيدا لاقتحامه، بينما يتواصل القصف والقتال بدمشق وريفها ومناطق عدة.

وأكد ناشطون مقتل أحد عناصر الجيش السوري الحر خلال الاشتباكات الدائرة مع قوات النظام في منطقة الملاح شمال حلب، بينما ذكرت شبكة سوريا مباشر أن كتائب المعارضة تستهدف بالرشاشات مقرات لقوات النظام هناك.

وفي الوقت نفسه، ذكرت مصادر في المعارضة أن كتائب الثوار كثفت من قصفها بصواريخ غراد على مطاري النيرب وحلب الدولي اللذين يخضعان للحصار.

وأفادت وكالة الأناضول أن فصائل المعارضة، وبالتعاون مع جبهة النصرة، حشدت عدداً كبيراً من الآليات الثقيلة حول مطار أبو الظهور العسكري بإدلب، وأنها أعطت قوات النظام مهلة للانسحاب دون قتال بشرط تسليم أسلحتها قبل الاقتحام، بينما رد الطيران الحربي بشن غارات على تلك القوات.

ويعد مطار أبو الظهور أحد أكبر المطارات في المنطقة الشمالية، وثاني أهم مطار عسكري في سوريا، حيث تبلغ مساحته ثمانية كيلومترات مربعة، وهو يحتوي على 22 مهبطا للطائرات، ويقدر عدد الجنود فيه بنحو خمسمائة جندي. وقد توقف إقلاع الطائرات منه بسبب محاصرته لكنه يعد منصة لقصف القرى المحيطة به.

وكان الثوار قد سيطروا الاثنين الماضي على معسكري وادي الضيف والحامدية، أكبر معقلين للنظام بريف إدلب، وفي حال تمت السيطرة على مطار أبو الظهور فسيقتصر وجود النظام بعدها في محافظة إدلب على معسكرات صغيرة سهلة الاقتحام.

من جهتها، قالت شبكة سوريا مباشر إن شخصا قتل وأصيب عدد آخر جراء غارة لطيران النظام على بلدة الحامدية في ريف إدلب، كما أغار الطيران على قرية سرجة في جبل الزاوية.

طيران النظام السوري يقصف محيط مطار
دير الزور العسكري (ناشطون)

مناطق أخرى
وقال ناشطون إن الاشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام تجددت على أطراف حي جوبر بدمشق وفي ودير العصافير، وسط غارات لطيران النظام على مدينة دوما.

بينما ذكرت وكالة مسار برس أن الثوار أسروا عنصرين من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات في القلمون بريف دمشق.

وفي حمص، أصيب عدد من المدنيين بينهم أطفال بقصف من مدفعية النظام على مدينة الرستن، كما استأنفت قوات النظام قصفها لحي الوعر الذي يعد من أبرز مناطق الاكتظاظ بالنازحين.

وتواصلت الاشتباكات اليوم بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري، حيث تمكن التنظيم من السيطرة على مواقع جديدة في بلدة الجفرة المحاذية للمطار، وفقا لوكالة مسار برس.

كما استهدف التنظيم مناطق في حي هرابش وبلدة الجفرة، مما أدى إلى مقتل أربعة عناصر من قوات النظام وتدمير دبابة.

وكان التنظيم قد تمكن أمس من قتل ضابط برتبة عميد في محيط المطار العسكري، بينما قصفت قوات الأسد منطقة حويجة صكر ومحيط المطار.

ويذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثقت حتى ظهر اليوم مقتل ستة أشخاص في مختلف المدن السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات