إصابات واعتقالات بمواجهات مع الاحتلال في ترمسعيا بالضفة
آخر تحديث: 2014/12/19 الساعة 16:37 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/19 الساعة 16:37 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/27 هـ

إصابات واعتقالات بمواجهات مع الاحتلال في ترمسعيا بالضفة

جيش الاحتلال استخدم قنابل الغاز والرصاص الحي والمطاطي لتفريق المتظاهرين بترمسعيا (الجزيرة)
جيش الاحتلال استخدم قنابل الغاز والرصاص الحي والمطاطي لتفريق المتظاهرين بترمسعيا (الجزيرة)

أصيب عشرات الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي وبحالات اختناق بالغاز واعتقل آخرون خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة في بلدة ترمسعيا، موقع استشهاد الوزير زياد أبو عين في الضفة الغربية.

وقالت مراسلة الجزيرة في الضفة شيرين أبو عاقلة إن المواجهات اندلعت حين قمع الجنود الإسرائيليون مظاهرة سلمية في القرية، حيث زرع أبناء القرية خلالها وبمشاركة مواطنين ونشطاء فلسطينيين شجرة زيتون تخليدا لذكرى أبو عين.

وعمد جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى قمع المسيرة المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري مستخدما الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المدمع، مما أسفر عن إصابة ثلاثة فلسطينيين بالرصاص الحي وأربعة آخرين بالمطاطي نقلوا على إثرها إلى مستشفى رام الله الحكومي لتلقي العلاج.

وذكرت وكالة الأناضول أن عشرات المتظاهرين أصيبوا بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز وتمت معالجتهم ميدانيا، كما اعتقل جيش الاحتلال أربعة متظاهرين، بينهم ثلاثة فلسطينيين ومتضامنة أميركية.

واستخدم جيش احتلال مركبات رش المياه العادمة باتجاه المشاركين، كما وقعت اشتباكات بالأيدي بين المتظاهرين والمتضامنين الأجانب من جهة، والجيش الإسرائيلي من جهة أخرى وفق مراسل الأناضول.

وحمل المشاركون في المسيرة صور الوزير أبو عين وهتفوا شعارات تندد بالسياسات الإسرائيلية، كما أقاموا نصبا تذكاريا لأبو عين، عبارة عن حجر صخري كتب عليه اسمه، وزرعوا أشجارا مختلفة بالموقع الذي توفي فيه.

وينظم الفلسطينيون مسيرات أسبوعية مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل بعد صلاة الجمعة، يشارك فيها أيضا متضامنون أجانب، وذلك بدعوة من اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان (تجمع غير حكومي).

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات