معارك بمحيط مطار دير الزور وتقدم للمعارضة بحلب
آخر تحديث: 2014/12/18 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/18 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/25 هـ

معارك بمحيط مطار دير الزور وتقدم للمعارضة بحلب

قالت مصادر للجزيرة إن خمسة من قوات الجيش السوري النظامي قتلوا على يد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بعد أن جرى أسرهم في معارك على أسوار مطار دير الزور العسكري شرقي سوريا، فيما سيطرت المعارضة السورية على الجزء الجنوبي الشرقي من منطقة جمعية الملاح شمالي شرقي حلب.

وقالت مصادر تنظيم الدولة إن قوات النظام حاولت أمس استعادة نقاط خسرتها سابقاً في الزاوية الشمالية الشرقية من أسوار المطار العسكري وهي ما تعرف ببيوت الدغيم ومبنى زنوبيا للسيراميك إلا أن مقاتليه تمكنوا من صد الهجوم.

كما أفادت مصادر من التنظيم للجزيرة بأن ستة قتلى من عناصر التنظيم سقطوا في المعارك مع القوات النظامية في محيط المطار العسكري من بينهم مقاتلون من جنسيات فرنسية وتركية. وقد دخلت المعارك في محيط مطار دير الزور يومها الرابع عشر.

وأشار مراسل الجزيرة في غازي عنتاب التركية القريبة من الحدود مع سوريا إلى أنه بالرغم من شن تنظيم الدولة عدة هجمات في الأيام الماضية على المطار فإنه لم يتمكن خلالها سوى من بلوغ أسوار المطار الذي تتحصن داخلها قوات الجيش السوري النظامي، والتي تحصل على إمدادات برية من الجهة الجنوبية الغربية للمطار أو أخرى جوية.

مقاتلون من تنظيم الدولة في محيط مطار دير الزور العسكري (ناشطون)

غياب الحسم
وأضاف المراسل أن تنظيم الدولة لا يملك حسم معركة المطار وهو أهم معقل للنظام في شرقي سوريا، والسبب في ذلك هو محافظة قوات النظام في المدينة على قدرتها على التواصل فيما بينها والحصول على إمدادات يومية، في حين لم يستطع التنظيم محاصرة المطار وقطع الإمدادات عنها برا وجوا، بخلاف ما وقع في مطار الطبقة العسكري في محافظة الرقة.

وذكر المراسل أن المنعطف الحاسم في المعركة قد يكون وصول التنظيم إلى منطقة في المطار تحول دون هبوط طائرات الإمدادات، وتندرج المعركة ضمن سعي تنظيم الدولة لاستكمال سيطرته على محافظة دير الزور، والتي وضع يده على كافة ريفها.

من جانب آخر، أعلنت المعارضة السورية المسلحة استعادتها السيطرة على الجزء الجنوبي الشرقي من منطقة جمعية الملاح شمالي شرقي حلب بعد معارك عنيفة مع جيش النظام، وذكرت شبكة شام أن كتائب المعارضة سيطرت على ست بنايات جديدة في منطقة الملاح.

وما زال مقاتلو المعارضة يحاولون استعادة السيطرة على ما تبقى من مبان في قبضة جيش النظام. أما في منطقة حندرات، فقد سيطر جيش النظام على تلتي هاكوب وفواز بعد معارك عنيفة مع المعارضة.

غارات بريف حلب
وقالت شبكة شام اليوم إنه بعد تحقيق المعارضة تقدما على جبهة الملاح شن طيران النظام السوري أمس غارات على مدينة كفرحمرة أودت بحياة أربعة أشخاص، كما استهدف مدينتي تل رفعت وعندان وبلدتي مسكنة وحيان ومحيط بيانون ومنطقة الملاح، واستخدم في القصف صواريخ فراغية، كما ألقت المروحيات براميل متفجرة على منطقة القبر الإنجليزي ومدينة حريتان.

وفي سياق متصل، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أنه تم العثور على جثث 230 شخصا في مقبرة جماعية في محافظة دير الزور شرقي سوريا، ويعتقد أنهم قتلوا على أيدي مقاتلي تنظيم الدولة، وأضاف المرصد أنه يعتقد بأن الجثث لأفراد من عشيرة الشعيطات التي حاربت التنظيم.

المصدر : الجزيرة,رويترز

التعليقات