قالت مصادر محلية في اليمن للجزيرة إن عشرة أشخاص قتلوا وجرح أكثر من عشرين آخرين جراء هجوم استهدف جماعة الحوثي في مدينة الحديدة مساء الخميس، وقد تبنت جماعة أنصار الشريعة الهجوم، كما قتل 16 حوثيا في كمين بمنطقة أرحب شمال صنعاء.

وقالت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة عبر موقع تويتر إن عشرات الحوثيين لقوا حتفهم إثر تفجير الجماعة سيارة مفخخة بنصف طن من المتفجرات قرب منزل اللواء علي محسن الأحمر الذي تحول إلى مقر للحوثيين المسيطرين على المحافظة منذ نهاية سبتمبر/أيلول، وأضافت أن التفجير تبعه هجوم بالأسلحة الرشاشة شنه "مجاهدون" يرتدون الأحزمة الناسفة.

من جهة أخرى قال مصدر طبي في الحديدة لرويترز إن سبعة أشخاص إضافة إلى "انتحاريين" اثنين قتلوا، وإن 15 على الأقل أصيبوا بجراح، وذلك في هجومين استهدفا الحوثيين بالمدينة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أمني أن الانفجارين أسفرا عن سقوط عشرات القتلى والجرحى دون أن يحدد عدد الضحايا، وأضاف أن السيارة الأولى انفجرت عند مقر لجماعة الحوثيين، بينما وقع الانفجار الثاني "عند تجمع آخر للحوثيين غرب جامعة الحديدة، وهو موقع قريب من مكان الانفجار الأول".

وجاء في صفحة خاصة بجماعة الحوثي على موقع فيسبوك أن مسلحي الجماعة تمكنوا من صد هجوم مزدوج نفذه مسلحون وقتلوا ثلاثة منهم قبل أن يتمكنوا من شن الهجوم.

وتأتي هذه التطورات في ظل انتشار حالة الاحتقان بالحديدة جراء إقدام المسلحين الحوثيين على بسط نفوذهم على مؤسسات الدولة فيها، كما هو الحال في مدن يمنية أخرى، حيث أكد مسؤولون في ميناء الحديدة أمس أن مقاتلي الجماعة منعوا مدير الميناء من دخوله تمهيدا لاستبدال مدير آخر منه.

هجمات أخرى
وفي مديرية أرحب شمالي صنعاء، لقي 16 مسلحا حوثيا مصرعهم في كمين نفذ بعبوات ناسفة واستهدف دوريتين لمسلحين حوثيين.

وكان القيادي في جماعة الحوثيين محمد البخيتي قد صرح الأحد الماضي بأن مسلحي الجماعة سيطروا بالكامل على مديرية أرحب بعد اقتحام 20 منطقة فيها و"تطهيرها من الجماعات التكفيرية"، مشيرا إلى أن الاقتحام جاء بعد "اعتداءات جماعات تكفيرية مرات عديدة على منتسبي جماعة الحوثيين في الفترة الأخيرة".

وبالعودة إلى بيان جماعة أنصار الشريعة، تبنت الجماعة أيضا تفجير عبوة ناسفه صباح الخميس على دورية مصفحة تتبع الجيش اليمني في وادي حضرموت، مما أدى إلى مقتل جميع الجنود.

ونفت الجماعة ما أوردته تقارير إعلامية "نقلا عن رواية الحوثيين" بشأن استهداف عناصرها لحافلة مدرسية تقل عددا من طالبات المدارس بمدينة رداع وسط اليمن. 

المصدر : الجزيرة + وكالات