دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية بمصر لإحياء الذكرى الرابعة لثورة يناير بالمشاركة في أسبوع احتجاجي جديد بعنوان "معا ننقذ مصر"، كما نظم مسيرات ليلية تطالب برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي وعودة الديمقراطية.

فقد دعا التحالف أنصاره في بيان قائلا "واصلوا الاصطفاف والحشد والإعداد، وانطلقوا في أسبوع تحضيري لموجة 25 يناير/كانون الثاني 2011 الهادرة تحت شعار "معا ننقذ مصر" وارفعوا أعلام رابعة الصمود ومصر".

وأوضح التحالف الوطني أن هذه الموجة الاحتجاجية المقبلة في ذكري يناير "تمهد لإشراقة عام ثوري مصيري، تتهيأ فيه الثورة المصرية لمرحلة نضالية محورية". 

في السياق، نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية مسيرتين في مدينة الواسطي وأخرى بقرية الميمون بمحافظة بني سويف. وطالب المتظاهرون برحيل السيسى عن الحكم, وعودة المسار الديمقراطي إلى البلاد.

كما نددوا بما وصفوه بالقمع الأمني المتصاعد, وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والرئيس المعزول محمد مرسي, ووقف ما وصفوه بالتعذيب الممنهج داخل السجون المصرية. 

ونظم متظاهرون في حلوان مسيرة ليلية بمنطقة المشروع الأميركي للتنديد بالانقلاب في مصر, والمطالبة بعودة الشرعية.

مسيرات ليلية سابقة نظمها التحالف بالإسكندرية (الجزيرة)

وجاءت المسيرة استجابة لدعوة التحالف الوطني في نهاية أسبوع "معا نكمل ثورتنا". وجابت المسيرة شوارع المنطقة، وردد المشاركون فيها هتافات رافضة للانقلاب وممارسات القمع من قبل قوات الأمن.

كما نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب ست مسيرات ليلية في مناطق مختلفة من الإسكندرية, طالب فيها المتظاهرون بعودة مرسي إلى الحكم. 

وأضرم متظاهرون النار في سيارة للشرطة حاولت فض مسيرة بمنطقة العجمي غرب الإسكندرية، باستخدام زجاجات المولوتوف، ورددوا هتافات تنادي بسقوط حكم العسكر. 

ومنذ عزل الجيش المصري في 3 يوليو/تموز من العام الماضي الرئيس المنتخب محمد مرسي، ينظم التحالف فعاليات منددة بعزله ومطالبة بعودة الشرعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات