أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بأن قتلى وجرحى من المدنيين سقطوا في غارات مكثفة شنها الطيران السوري على مناطق إستراتيجية سيطرت عليها المعارضة أمس بريف إدلب، وعلى قرى وبلدات دير الزور.

وقال المراسل إن الطيران السوري نفذ عدة غارات على المناطق القريبة من معسكري وادي الضيف والحامدية اللذين أعلنت المعارضة المسلحة سيطرتها عليهما أمس.

وفي السياق نفسه قالت الجبهة الإسلامية في بيانها على شبكة الإنترنت إن مقاتليها قتلوا أكثر من 15 من قوات النظام السوري، في كمين نصبته لجنود النظام عند محاولتهم الفرار من قرية معر حطاط بريف إدلب الجنوبي.

وفي بيان منفصل أوردت الجبهة الإسلامية أنها دمرت آليات تابعة لجيش النظام في محيط بلدة خان شيخون.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من إعلان المعارضة السورية المسلحة سيطرتها الكاملة على معسكري وادي الضيف والحامدية في ريف إدلب الجنوبي بعد معركةٍ بدأتها الأحد.

وأدى ذلك إلى إحكام قبضتها على قرى وحواجز عسكرية أخرى في ريف إدلب بينها معر حطاط. وشارك في الهجوم على المعسكرين مقاتلون من حركة أحرار الشام وجبهة النصرة وفصائل أخرى.

video

قتلى دير الزور
وفي شرقي البلاد قال ناشطون إن 26 مدنيا على الأقل قتلوا وجُرح عدد آخر جراء غارات جوية شنها طيران النظام السوري على قرى وبلدات في ريف دير الزور الشرقي.

وأوضح ناشطون أن عشرة أشخاص قتلوا في منطقة خشام، بينهم سبعة أطفال وامرأتان، وقتل 11 في منطقة الطابية إضافة إلى خمسة في مدينة موحسن بينهم أطفال، حيث وصل عدد غارات النظام السوري على دير الزور إلى أكثر من 15 غارة.

في الأثناء، اندلعت اشتباكات متقطعة بين مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري. 

وأغار طيران التحالف الدولي على الأراضي الزراعية المحيطة بمدينة البوكمال الحدودية مع العراق في ريف دير الزور الشرقي. 

وفي تطور آخر، أقرت ما تعرف باللجان الشعبية والشبيحة الموالية للنظام بالإفراج عن ستين امرأة وأربعة رجال من مدينتي الرستن وتلبيسة بريف حمص الشمالي، بعد احتجازهم ثلاثة أيام على طريق السلمية حماة، وفق سوريا مباشر.

المصدر : الجزيرة