قتل عدد من أفراد القوات الحكومية العراقية وأصيب آخرون اليوم الاثنين بتفجير سيارة مفخخة يقودها "انتحاري" في مدينة بيجي، فيما تتعرض مدينة تكريت لقصف مدفعي وصاروخي كثيف من قبل القوات العراقية، بينما هاجم مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية منطقة البغدادي في محاولة لتوسيع مناطق نفوذهم في الأنبار.

وقالت مصادر للجزيرة إن "انتحاريا" فجر سيارة مفخخة في مدينة بيجي شمال محافظة صلاح الدين (شمال بغداد)، حيث قتل وأصيب عدد من أفراد القوات الحكومية.

وأشارت المصادر إلى أن المدينة ما زالت تشهد مواجهات بين القوات الحكومية ومقاتلي التنظيم الذين تمكنوا ليلة أمس الأحد من السيطرة على الجزء الغربي من المدينة.

وحقق تنظيم الدولة تقدما في بيجي (210 كيلومترات شمال بغداد) بعد سيطرته على ثلاثة أحياء غربي المدينة التي تحتوي على أكبر مصفاة للنفط في البلاد، كما تمكن من إفشال هجومين للقوات العراقية من الجهتين الغربية والشرقية لبيجي بحسب ما أكدت مصادر أمنية أمس الأحد.

وفي غضون ذلك، تعرضت مدينة تكريت (مركز المحافظة) لقصف مدفعي وصاروخي كثيف من قبل القوات العراقية، كما تقوم القوات الحكومية المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي بمحاصرة المدينة.

مسلحو تنظيم الدولة سيطروا على قضاء هيت في محافظة الأنبار (ناشطون)

معارك الأنبار
وفي منطقة البغدادي بمحافظة الأنبار شن مقاتلو تنظيم الدولة هجوما آخر على المنطقة، لكن أبناء العشائر تصدوا له، في مسعى من التنظيم لتوسيع نفوذه مع إحكام سيطرته على عدد من المناطق غرب ناحية هيت (شمال غرب الرمادي).

وضمن المعارك الدائرة بالمحافظة قتل أربعة من أفراد الشرطة العراقية أمس الأحد، وأصيب تسعة آخرون بعد إطلاق مسلحين من تنظيم الدولة النار على دورية لهم في محيط بلدة السجارية شرق الرمادي.

وفي منطقة الكيلو 35 غرب المدينة ما زالت قوات التنظيم تحاصر قوة من الشرطة الاتحادية في إطار هجوم مسلح يشنه التنظيم منذ أيام.

وأكد قائد شرطة الأنبار كاظم محمد الفهداوي أمس الأحد أن قوات الأمن قتلت عشرة عناصر من التنظيم خلال مواجهات متفرقة بالمحافظة في مناطق الحوز والسجارية والتأميم والبوذياب، دون أن يتحدث عن خسائر في صفوف قواته.

ومع التقدم الذي حققه تنظيم الدولة في الأنبار حمل رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري الحكومة مسؤولية سقوط مزيد من المناطق بيد تنظيم الدولة في غربي العراق، متهما بغداد بالتقاعس عن تسليح أبناء العشائر في المناطق التي تتعرض لهجمات من التنظيم.

وفي شمال العراق شنت طائرات التحالف الدولي أمس الأحد غارات كثيفة على مواقع لتنظيم الدولة غربي كركوك (250 كلم شمال بغداد)، وفق ما أكد قائد في قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات