مطالب برفع اسم القرضاوي من قوائم إنتربول
آخر تحديث: 2014/12/15 الساعة 20:08 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/15 الساعة 20:08 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/23 هـ

مطالب برفع اسم القرضاوي من قوائم إنتربول

بيان العلماء والمفكرين اعتبر أي استهداف أو مساس بمقام الشيخ يوسف القرضاوي مساسا بهم جميعا واستهدافا للمنهج الوسطي المعتدل (الجزيرة)
بيان العلماء والمفكرين اعتبر أي استهداف أو مساس بمقام الشيخ يوسف القرضاوي مساسا بهم جميعا واستهدافا للمنهج الوسطي المعتدل (الجزيرة)

طالب علماء ومفكرون وأكاديميون، الشرطة الدولية (إنتربول) بالإسراع برفع اسم رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، يوسف القرضاوي، من قوائم المطلوبين دوليا.

وجاء هذا في بيان أصدره أكثر من ثلاثمائة عالم وداعية وإمام وأكاديمي وباحث وناشط، من عدة دول.

وقال الموقعون على البيان "إننا -نحن العلماء- نرى أي استهداف أو مساس بمقام الشيخ يوسف القرضاوي أو بشخصه، هو مساس بنا جميعاً، وهو استهداف للمنهج الوسطي المعتدل الرشيد".

وأعربوا عن "استهجانهم وإدانتهم" لوضع اسمه على قوائم إنتربول، معتبرين أن هذا "تصرف لا مسؤول، وإهانة للإسلام والمسلمين، وللعلم والعلماء".

وورد في البيان أنه "كان يجب أن تضم أسماء المجرمين الحقيقيين المعروفين، ممن ينهبون ويسرقون ويقتلون ويحرقون شعوبهم، ويمولون الباطل، والعالم يعرفهم جميعا، والواقع يفضحهم، والتاريخ لن يرحمهم".

وأشار الموقعون على البيان إلى أن "القرضاوي إمام الوسطية الإسلامية، وواحد من أهم المجددين في هذا العصر، وعلم من أعلام الأمة الإسلامية، ورمز من رموز العلم والفكر، وهب حياته لخدمة قضايا الأمة، وللعمل والإنتاج العلمي والفكري، وبذل وسعه لنشر المنهج الوسطي المعتدل".

وأضافوا أن "مواقفه الرافضة للعنف والتشدد والإرهاب ثابتة في كتبه وخطبه ودروسه ومقالاته وفتاواه وبياناته، منذ عشرات السنين".

وقالوا إن القرضاوي تجاوز 88 عاماً من العمر قضاها في حفظ القرآن الكريم وتفسيره وتعليمه للناس، وفي حفظ السنة النبوية وفقهها وحمايتها، وإنه كُرِّم نتيجة جهوده السابقة من المؤسسات الدولية ومن الدول العربية والإسلامية، وحصل على كثير من الجوائز من عدة دول.

ومن بين الموقعين على البيان: الوزير السوداني الأسبق الشيخ عصام البشير، ورئيس مركز تكوين العلماء في موريتانيا الشيخ محمد الحسن الددو، وعميد كلية الشريعة السابق في جامعة الكويت الشيخ عجيل جاسم النشمي، ومفتي القدس السابق وإمام المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، ورئيس الحركة الإسلامية في فلسطين 48 الشيخ رائد صلاح، والداعية اليمني الشيخ عبد المجيد الزنداني، وهيثم المالح رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

وكان جهاز الإنتربول الدولي أصدر قبل عشرة أيام نشرة حمراء بحق عدد من قيادات ورموز جماعة الإخوان المسلمين، أبرزهم القرضاوي الحامل للجنسيتين المصرية والقطرية. وجاء إصدار تلك النشرة بناء على طلب من السلطات المصرية.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات