تنظيم الدولة يحاصر لواء عراقيا غرب الرمادي ويتقدم ببيجي
آخر تحديث: 2014/12/14 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/14 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/22 هـ

تنظيم الدولة يحاصر لواء عراقيا غرب الرمادي ويتقدم ببيجي

قالت مصادر للجزيرة إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ما زالوا يحاصرون قوة من الشرطة الاتحادية العراقية مدعومة بقوات من الصحوة في منطقة الكيلو 35 غرب الرمادي في محافظة الأنبار (غربي البلاد).

وأضافت المصادر أن المواجهات المسلحة بين الطرفين أسفرت خلال اليومين الماضيين عن مقتل عشرة من الشرطة وإصابة ثمانية. وكان تنظيم الدولة قد شن هجوما مسلحا غرب مدينة الرمادي وسيطر على عدد من المناطق من بينها مدينة البغدادي.

وقد سقط عدد من القتلى والجرحى في ثلاثة تفجيرات بثلاث سيارات ملغمة استهدفت أماكن لتجمع الشرطة العراقية في مناطقَ متفرقة غرب الرمادي.

معارك بيجي
وعلى صعيد آخر تمكن مقاتلو تنظيم الدولة من الدخول إلى الجهة الغربية من مدينة بيجي شمالي محافظة صلاح الدين، والسيطرة على عدد من الأحياء فيها بعد وقوع اشتباكات انتهت بانسحاب القوات العراقية من المدينة، وذكرت مصادر للجزيرة إن خمسة عناصر من الشرطة العراقية قتلوا في اشتباكات مع التنظيم غرب بيجي.

مدرعة تحترق نتيجة المواجهات بين تنظيم الدولة والقوات العراقية (الجزيرة)

وكان تنظيم الدولة قد قتل أمس 19 شرطيا على الأقل وحاصر آخرين داخل مقرهم في بلدة الوفاء في محافظة الأنبار (غربي البلاد) التي يسيطر على مساحات كبيرة من أراضيها.

وبالسيطرة على بلدة الوفاء (45 كيلومترا غرب الرمادي) يصبح تنظيم الدولة مسيطرا على المزيد من البلدات إلى الغرب من الرمادي منها هيت وكبيسة. ويخوض التنظيم معركة ضد القوات الحكومية منذ شهور للسيطرة على الرمادي.

وتعليقا على الهجوم الذي تعرضت له بلدة الوفاء، قال رئيس بلديتها حسين كسار إن قوات الشرطة تقاتل تنظيم الدولة منذ الجمعة لكن نقص الذخيرة أجبرها على التقهقر فخسرت البلدة ولجأت لأحد مقرات الشرطة داخل البلدة. وأضاف أنه يشعر بالإحباط لأن البلدة لم تتلق أي دعم من الحكومة لمواجهة التنظيم.

قصف الطارمية
من جانب آخر، ذكر مركز إعلام الربيع العراقي أن الجيش العراقي قصف بالمدفعية الثقيلة قرية البوشبلي في ناحية المشاهدة بقضاء الطارمية شمال بغداد، وأضاف المركز أن قرى ناحية المشاهدة تتعرض لقصف شبه يومين منذ أشهر من قبل الجيش والمليشيات الداعمة له كان آخرها ليلة أمس السبت، مما أدى لمقتل ستة أشخاص من عائلة واحدة.

وفي سياق آخر، قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون إن بلاده سترسل مئات الجنود إلى العراق الشهر المقبل لتدريب القوات الحكومية في مواجهة مقاتلي تنظيم الدولة.

وأضاف فالون -في تصريحات لصحيفة ديلي تلغراف- أن أربع فرق سترسل للعراق وستقدم إحداها التدريب في المنطقة الكردية، فيما ستتوجه الفرق الثلاث الأخرى إلى مواقع قريبة من بغداد، وأشار المسؤول البريطاني إلى أن الغارات الجوية التي شنتها قوات التحالف الدولي على التنظيم دفعت عناصره إلى عدم استخدام تشكيلات كبيرة في المساحات المفتوحة.

المصدر : الجزيرة