سقط عدد من القتلى في سلسلة تفجيرات هزت العاصمة العراقية بغداد، في حين أحيى ملايين الشيعة بمدينة كربلاء (جنوب البلاد) ذكرى أربعينية الإمام الحسين وسط إجراءات أمنية مشددة لتفادي تكرار الهجمات التي غالبا ما تقع في مثل هذه المناسبات.

وقال مصدر في الشرطة العراقية إن بغداد شهدت أربعة تفجيرات بعبوات ناسفة أسفرت عن مقتل سبعة مدنيين وإصابة 27 آخرين.

ونقلت وكالة الأناصول عن ذلك المصدر أن التفجير الأول وقع في سوق شعبية بمنطقة الحسينية (شمالي العاصمة) بعدما وضع مجهولون عبوة ناسفة انفجرت مسفرة عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة سبعة آخرين جميعهم من المدنيين.

ووقع تفجير آخر في مدينة الصدر (شرقي بغداد) وتحديدا في قطاع 48 وبعبوة ناسفة أيضا انفجرت مؤدية إلى مقتل مدني وإصابة سبعة آخرين بجروح متباينة، وهم جميعهم من المدنيين أيضا.

واستهدف الانفجار الثالث سوقا شعبية في منطقة حي العامل (غربي بغداد) وقتل فيه مدني وجرح ثمانية آخرون، في حين انفجرت عبوة رابعة قرب محل لبيع المواد الغذائية والمنزلية في قرية الخنساء التابعة للنهروان (جنوبي بغداد)، وقتلت شخصين وأصابت خمسة آخرين بجروح وهم أيضا مدنيون.

أربعينية الحسين
وفي جنوب البلاد أحيى ملايين الشيعة السبت في مدينة كربلاء ذكرى أربعينية الإمام الحسين، وقال مسؤولون عراقيون إن الذكرى هذا العام كانت الكبرى من حيث أعداد المشاركين حيث تخطى عدد الزوار 17 مليونا بينهم أكثر من أربعة ملايين من جنسيات عربية وأجنبية.

وحشدت السلطات العراقية نحو أربعين ألفا من عناصر الأمن في المدينة ومحيطها للمناسبة لتفادي وقوع هجمات.

وسجلت السلطات سقوط ثمانية قتلى في حوادث ذات صلة مباشرة بالذكرى، بينهم قتيل في سقوط قذائف هاون على غرب كربلاء ليلة الخميس وأربعة قتلى في تدافع وحادث مروري عند معبر حدودي مع إيران الجمعة، وثلاثة قتلى في انفجار عبوة ناسفة في شمال بغداد مطلع الأسبوع الماضي على مقربة من خيمة عزاء حسينية.

وتتوج احتفالية اليوم أربعين يوما من الحداد بعد عاشوراء، وهي الذكرى التي تجسد مقتل الإمام الحسين، ثالث الأئمة المعصومين لدى الشيعة، وعدد من أفراد أسرته على يد جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية في العام 680 ميلادية.

المصدر : وكالات