قالت مصادر في المعارضة السورية المسلحة إنها تمكنت من قتل 12 فردا من قوات النظام وإصابة سبعة آخرين، إثر تجدد الاشتباكات بين الجانبين في منطقتي البريج والمناشر شمالي مدينة حلب، شمالي البلاد.

ولم تكشف المعارضة المسلحة عن خسائرها في الاشتباكات التي تأتي في إطار محاولات قوات النظام الضغط على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة لإحكام حصار مدينة حلب. في الوقت نفسه تمكنت فصائل من المعارضة المسلحة من تحقيق تقدم في منطقة خان طومان جنوبي غربي حلب.

وفي ريف إدلب سقط قتلى وجرحى بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وتزامن القصف مع اشتباكات بين كتائب الثوار وقوات النظام المحاصرة في معسكر الحامدية جنوبي المدينة.

وفي نفس المنطقة أفادت شبكة "سوريا برس" بأن الجبهة الإسلامية بالاشتراك مع جبهة النصرة بدأتا عملية التمهيد لاقتحام معسكري الحامدية ووادي الضيف في ريف إدلب.

ريف درعا
وفي ريف درعا ألقت مروحيات النظام 16 برميلا متفجرا على مناطق متفرقة بالمنطقة بينها مدينة جاسم ومدينة الحراك وبلدة إبطع.

وإلى جانب البراميل المتفجرة تستعمل قوات النظام المدفعية في قصف بلدة اليادودة بريف درعا. كما استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة السهول الغربية لمدينة عتمان بريف درعا.

محيط مطار دير الزور العسكري يشهد مواجهات ضارية بين قوات النظام وتنظيم الدولة (ناشطون)

وفي تطورات أخرى أفاد ناشطون بأن مقاتلي المعارضة يستهدفون بالمدفعية تجمعات قوات النظام على مفرق الفرلق في جبل التركمان بريف اللاذقية.

وفي ريف دمشق أفادت لجان التنسيق بأن قوات النظام تقصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة بلدة ببيلا بريف دمشق، في حين قصفت قوات النظام بصاروخ أرض أرض بلدة زبدين في غوطة دمشق الشرقية.

وفي تطورات أخرى بريف دمشق تدور اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام على أطراف المتحلق الجنوبي من جهة زملكا ومعمل كراش.

دير الزور
وفي وقت سابق قالت مصادر للجزيرة إن سبعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، بينهم قائدان ميدانيان، قتلوا في معارك مع جيش النظام السوري في محيط مطار دير الزور العسكري شرقي البلاد.

وأضافت المصادر أن القائدين القتيلين هما أبو أسامة الليبي وأبو نسيبة التونسي. كما أصيب نحو عشرين مسلحا من عناصر التنظيم. وأشارت المصادر إلى أن تنظيم الدولة استطاع التقدم إلى مواقع جديدة عند أسوار المطار العسكري.

وأعلن تنظيم الدولة أمس الجمعة أن أحد مقاتليه فجر نفسه داخل دبابة مفخخة وسط تجمع لقوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري الذي يعد أكبر معاقل قوات النظام السوري في شرقي البلاد.

المصدر : الجزيرة