رحّلت السلطات المصرية بمطار القاهرة الدولي صباح اليوم ناشطة أميركية من إحدى منظمات المجتمع المدني إلى مدينة فرانكفورت الألمانية، بعد منعها من دخول البلاد لدواع أمنية حسب مصدر أمني بالمطار.

وقال المصدر إن الناشطة الأميركية ميشيل ديون (42 عاما) وصلت على متن طائرة الخطوط التركية القادمة من مدينة إسطنبول، وأثناء إنهاء إجراءات وصولها تبين وجود اسمها على قوائم الممنوعين من دخول مصر تنفيذاً لقرار إحدى الجهات الأمنية.

وأضاف المصدر أنه تم ترحيلها على الفور إلى مدينة فرانكفورت على متن طائرة الخطوط الألمانية، دون أن يُقدم مزيد من التوضيح.

دبلوماسية سابقة
وأشارت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إلى أن ميشيل ديون دبلوماسية سابقة، وقد وجهت انتقادات للحكومة المصرية.

وأوضحت ديون في اتصال هاتفي مع الصحيفة من مطار فرانكفورت أن مسؤولي الأمن بمطار القاهرة أوقفوها بمجرد وصولها في وقت متأخر أمس الجمعة، وتم احتجازها لمدة ست ساعات قبل أن يتم ترحيلها.

وحول سبب منعها من دخول مصر، قالت ديون إن مسؤولا أمنيا أبلغها بأنه لا سبب محدد، ولكنها ممنوعة من الدخول.

وذكرت بوابة صحيفة الأهرام باللغة الإنجليزية أن الناشطة باحثة في معهد كارنيغي الدولي لأبحاث السلام، وتشرف على بحوث تتعلق بالتحول السياسي والاقتصادي في الدول العربية سيما في مصر، فضلا عن السياسة الأميركية في الشرق الأوسط.

المصدر : وكالات,نيويورك تايمز