تعرض منزل النائب الفلسطيني الأسير لدى الاحتلال الإسرائيلي عزام سلهب فجر اليوم لإطلاق نار في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية. وحسب ذوي النائب فقد أدى إطلاق النار إلى إعطاب سيارته بعدة عيارات نارية، دون أن تسجل إصابات بشرية.

يشار إلى أن سلهب نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وقد جددت إسرائيل اعتقاله الإداري في أكتوبر/تشرين الأول الماضي لأربعة أشهر.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت سلهب ونوابا آخرين عن حماس في الضفة الغربية في يونيو/حزيران الماضي بعد اختفاء ثلاثة مستوطنين في الخليل اتهمت حماس بالمسؤولية عن اختفائهم.

من جهتها حملت عائلة الأسير السلطة الفلسطينية المسؤولية عن حماية عائلات النواب المعتقلين.

وتعليقا على الحادث قال نعمان -نجل الأسير- لمراسل الجزيرة نت في الخليل عوض الرجوب إنه تم الاتصال مع الشرطة الفلسطينية للوقوف على الحادث غير أنها لم تحضر.

ويأتي حادث الاعتداء على منزل سلهب، بينما تستعد حماس اليوم لإقامة مهرجان احتفالي بذكرى انطلاقتها السابعة والعشرين في منطقة تخضع للسيطرة الإسرائيلية من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة