قالت جماعة "أنصار الشريعة" التابعة لـتنظيم القاعدة في جزيرة العرب إنها قصفت في وقت مبكر اليوم الخميس قاعدة عسكرية جوية في محافظة لحج جنوب البلاد.

وأوضحت الجماعة في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن مقاتليها قصفوا بستة صواريخ من طراز غراد في وقت مبكر اليوم ما وصفته بـ"القسم الأميركي" من قاعدة العند الجوية في محافظة لحج.

ولفتت الجماعة إلى أن العملية حملت اسم "ثأرا لشهدائنا"، في إشارة إلى الذين قتلتهم عناصر قوات خاصة أميركية في عمليتي إنزال فاشلة في كل من حضرموت وشبوه مؤخرا، واللتين أخفقتا في تحقيق هدفهما بتحرير الرهينة لوك سومرز، وأسفرتا عن مقتله ومقتل رهينة جنوب أفريقي آخر.

وفي الوقت الذي لم تعلن فيه القاعدة عن سقوط ضحايا جراء القصف، لم يصدر أي تعقيب رسمي من السلطات اليمنية حول تعرض القاعدة الجوية لقصف صاروخي. 

وتقول القاعدة إن القوات الأميركية تتخذ من مواقع عسكرية يمنية -بينها قاعدة العند الجوية- منطلقاً لها وغرفة عمليات تستخدم في محاربة التنظيم في البلاد.

وسبق أن نفذت القاعدة هجمات استهدفت مقرات أمنية وعسكرية بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة وقذائف صاروخية، خلفت قتلى وجرحى.

مسلحو الحوثي توسعوا بعدد من المحافظات بعد سيطرتهم على صنعاء (الجزيرة-أرشيف)

قصف حوثي
من جهة أخرى، قال مصدر قبلي يمني اليوم الخميس إن مسلحي الحوثي قصفوا بكثافة قرية في محافظة البيضاء وسط البلاد، دون الإعلان عن وقوع ضحايا.

وأوضح المصدر طالبا عدم ذكر اسمه لوكالة الأناضول، أن مسلحي الحوثي قصفوا اليوم بالقذائف بشكل كثيف قرية حمّة صِرار في قيفة رداع بمحافظة البيضاء، دون أن يُعرف على الفور وقوع ضحايا من عدمه جراء القصف.

وكانت القرية قد تعرضت قبل يومين للقصف عقب مقتل أحد الحوثيين من قبل أحد مسلحي القبائل فيها.

ويخوض مسلحو القبائل منذ حوالي شهرين معارك عنيفة ضد أنصار الحوثي في عدة مناطق في رداع بمحافظة البيضاء، خلّفت مئات القتلى والجرحى. 

ومنذ سيطرتهم على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، اقتحم الحوثيون مؤسسات حكومية وخاصة ومنازل شخصيات سياسية وعسكرية لخصومهم قبل أن يتوسعوا في عدد من المحافظات.

المصدر : الجزيرة + وكالات