طالب وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني محمد مصطفى الدول المانحة -التي شاركت في مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة الذي عقد بالقاهرة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي- بالوفاء بتعهداتها المالية، بما يمكّن الحكومة من المضي قدماً في تنفيذ خطتها لإعادة إعمار قطاع غزة.

جاء ذلك خلال اجتماع لمجموعة الدول المانحة عقد الأربعاء في مدينة رام الله، بمشاركة ممثل بعثة البنك الدولي في فلسطين أورهان نيكسيك وممثلين عن الدول المانحة ومؤسسات القطاع الخاص.

وتحدث الوزير الفلسطيني خلال الاجتماع عن التحديات التي تواجه الحكومة الفلسطينية في إعادة اعمار قطاع غزة، مشدداً على المضي قدماً لإنجاز مهمة إعادة الإعمار وفق الخطة الوطنية رغم المعوقات.

ودعا مصطفى المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لإزالة قيودها وإجراءاتها المفروضة على حرية تنقل الإفراد والبضائع، والسماح للفلسطينيين بالوصول أراضيهم.

وناقش المشاركون خلال الاجتماع مجموعة المشاريع والبرامج الخاصة بإعادة إعمار القطاع، في حين استعرض البنك الدولي دراسة تقيمية حول المناخ الاستثماري في فلسطين.

المصدر : الجزيرة