شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما بمفخخة على مواقع لجيش النظام السوري في دير الزور، وقتل عدد من عناصره في ريف حماة، في حين قال ناشطون إن كتائب المعارضة كبدت النظام عشرات القتلى والجرحى في ريف دمشق.

وقالت مصادر للجزيرة من داخل دير الزور إن أحد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية فجّر نفسه داخل سيارة كان يقودها في مواقع لقوات النظام السوري على أسوار مطار دير الزور العسكري.

وأضافت المصادر أن معارك عنيفة أعقبت التفجير قرب المطار الذي يشهد منذ أيام اشتباكات ويحاول تنظيم الدولة السيطرة عليه باعتباره أكبر معاقل قوات النظام شرقي البلاد.

video

قتلى النظام
من جهة أخرى، أكد اتحاد التنسيقيات أن كتائب المعارضة السورية سيطرت على عدد من المباني التابعة لقوات النظام في منطقة الكورنيش القديم شمال مدينة داريا بـريف دمشق الغربي، مما أسفر -وفقا لناشطين- عن سقوط أكثر من 20 جنديا من قوات النظام وجرح ثمانية آخرين.

وفي العاصمة دمشق، قال ناشطون إن كتائب المعارضة تصدت لمحاولة قوات النظام السوري التسلل إلى منطقة المناشر في حي جوبر، مما أدى إلى إصابة عدد من قوات النظام.

من جانبها، أعلنت مصادر من تنظيم الدولة مقتل 27 عنصرا للنظام في كمين نصب لهم على الطريق الواصل بين مدينتي حمص والسلمية بريف حماة.

وأفاد ناشطون بالعثور على مقبرة جماعية بمساكن الضباط في بلدة الشيخ مسكين بريف درعا، بينما واصلت كتائب المعارضة محاولة السيطرة على اللواء 82 في بلدة الشيخ مسكين، حيث دارت الثلاثاء اشتباكات مع قوات النظام في محيط اللواء، مما أدى إلى مقتل ثلاثة من جنود النظام.

وفي حلب شمال سوريا قالت وكالة سوريا مباشر إن المكتب الإعلامي لفيلق الشام أحد الفصائل المعارضة أعلن عن عملية هجوم استهدفت كتيبة المدفعية ومستودعات خان طومان في الجنوب الغربي من ريف حلب، حيث تمكنوا من السيطرة على عدة مبانٍ، واستخدم المقاتلون الأسلحة الرشاشة والمدفعية، مما أسفر عن مقتل عناصر من جيش النظام وإصابة آخرين.

المصدر : الجزيرة