أرجأ رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري جلسة اليوم الأربعاء المخصصة لانتخاب رئيس جديد للبنان خلفا للرئيس السابق ميشال سليمان بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، وتم تحديد 7 يناير/كانون الثاني من العام المقبل موعدا جديدا لانعقاد الجلسة القادمة.

وفشل النواب اللبنانيون اليوم الأربعاء للمرة الـ16 على التوالي في انتخاب رئيس جديد للبلاد، وأفاد مراسل الجزيرة في بيروت بأن جلسة اليوم كانت كسابقاتها بسبب غياب النصاب القانوني نتيجة عدم توصل القوى السياسية اللبنانية المؤثرة في البرلمان إلى اتفاق على مرشح رئاسي يكون محل إجماع.

وقال بيان صادر عن الأمين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر إن بري أرجأ جلسة اليوم المخصصة لانتخاب رئيس الجمهورية لـ"عدم اكتمال نصاب الجلسة".

ويتوجب حضور ثلثي عدد النواب أي 86 من أصل 128 لتأمين نصاب انتخاب الرئيس اللبناني في الدورة الأولى، وفي حال عدم حصول المرشح على ثلثي عدد النواب المطلوب للفوز يُجرى اقتراع جديد يحتاج فيه المرشح إلى 65 صوتا على الأقل للفوز بالمنصب.

ولا يزال سمير جعجع (62 عاما) رئيس حزب القوات اللبنانية، والنائب هنري حلو مرشح الوسط الذي يدعمه النائب والزعيم الدرزي وليد جنبلاط المرشحين الأبرز في السباق الرئاسي، وينضم إليهما رئيس "التيار الوطني الحر" ميشال عون.

ويتيح الدستور لمجلس النواب انتخاب أي مسيحي ماروني من دون أن يكون أعلن ترشيحه.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة