أفاد مصدر مسؤول بأن المحكمة الابتدائية في تونس رفضت اليوم الاثنين قبول الطعون المقدمة من مترشح الرئاسة المستقل محمد المنصف المرزوقي على الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال جنيدي طالب المدير التنفيذي لحملة المرزوقي إن "المحكمة أبلغت الحملة شفهيا بالحكم القاضي بعدم قبول الطعون مضمونا وقبولها شكلا".

وأضاف طالب أن "اللجنة القانونية التابعة لإدارة حملة المرزوقي ستجتمع في وقت لاحق للنظر أكثر في هذا الحكم واتخاذ قرار نهائي بخصوص مسألة الاستئناف من عدمه".

من جانبه، قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بافون إنه "من المتوقع أن تقوم المحكمة الإدارية بالإعلام عن الحكم كتابيا غدا الثلاثاء". وأضاف أنه بذلك تكون "آجال الاستئناف يومين بعد هذا الإعلام (أي 3 أو 4 ديسمبر/كانون الأول الجاري)".

وأوضح أنه "في حال عدم استئناف الحكم فإن موعد الجولة الثانية سيكون يوم 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وفي حال الاستئناف فإن تاريخ الانتخابات سيكون يوم 21 من الشهر نفسه".

وكان عدنان منصر المتحدث باسم الحملة الانتخابية للمرزوقي قال في وقت سابق إن الحملة متمسكة بالطعون المقدّمة لدى المحكمة الإدارية. وأضاف "قدمنا طعونا ثابتة تتعلق بخروقات كبيرة فاقت الـ300 تجاوز، ونحن متمسكون بالطعون''.

وقال منصر "ركزنا على الطعون الأكثر خطورة، ومنها منع المرزوقي من القيام بحقه الانتخابي في محافظة سوسة (شرق)، وتوجيه الناخبين داخل مراكز الاقتراع، وتقديم رشاوى انتخابية، وخرق الصمت الانتخابي".

ويتنافس كل من الباجي قائد السبسي مرشح حزب حركة نداء تونس الفائز بأغلبية مقاعد البرلمان في الانتخابات التشريعية، والمنصف المرزوقي المرشح المستقل في الجولة الثانية للسباق نحو قصر قرطاج.

المصدر : وكالة الأناضول