لم يتوصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس وزراء إقليم كردستان العراقي نيجيرفان البارزاني إلى اتفاق لحلِّ المشاكل بين الطرفين، وأبرزها ما يتعلق بتصدير نفط الإقليم، وذلك أثناء اجتماعهما في العاصمة منذ يومين.

وتطلب بغداد أن يباع نفط إقليم كردستان عن طريق شركة سومو العراقية، مقابل صرف حصة الإقليم من الميزانية العامة ونسبتها 17%، إلا أن البارزاني رفض هذا الطلب.

وأوضحت مصادر كردية أن البارزاني أبدى الاستعداد لوضع 150 ألف برميل يوميا فقط من نفط إقليم كردستان العراق، تحت تصرف شركة سومو العراقية، مقابل صرف حصة الإقليم من الموازنة العراقية.

وما زال الجانبان يحاولان التغلب على الخلافات، علما بأن الحكومة العراقية السابقة برئاسة نوري المالكي قطعت منذ فبراير/شباط الماضي مستحقات إقليم كردستان المالية من الموازنة الاتحادية.

وجاء هذا بسبب خلافات في مسألة تصدير النفط المستخرج من حقول الإقليم وتصديره إلى الأسواق العالمية دون الرجوع إلى الحكومة المركزية.

المصدر : الجزيرة