أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم حاجزي زعترة وحوارة جنوبي مدينة نابلس بالضفة الغربية بعد العثور على مستوطن يشتبه في أنه تعرض لعملية دعس متعمد في المنطقة.

وأفاد مراسل الجزيرة نت في الضفة عاطف دغلس بإصابة المستوطن بجروح خطيرة، وعلى إثر الحادث أغلقت قوات الاحتلال حواجز مؤدية لمدن في شمال الضفة الغربية.

وإزاء ذلك، أكدت الشرطة الإسرائيلية وقوع الدعس، وأوضحت أنه وقع عند مفترق ألون (شمالي الضفة)، واصفة جراح المصاب بالبالغة. وأشارت إلى قيام الجهات المعنية بالتحقيق في تفاصيل الحادث والكشف عن ملابساته.

وأضافت أنه وفقا لشهود عيان فإن الشبهات الأولية تشير إلى قيام مركبة خصوصية بدعس الإسرائيلي والفرار.

من جانب آخر، قالت مصادر طبية إن الفتاة الفلسطينية أمل طقاطقة -التي طَعنت مستوطنا إسرائيليا شمالي الخليل بالضفة الغربية- أصيبت بجروح بالغة، وتخضع حاليا لعملية جراحية في مستشفى هداسا في القدس.

وكان جنود الاحتلال قد أطلقوا -بحسب شهود عيان- وابلا من الرصاص باتجاه الفتاة التي طعنت المستوطن وأصابته بجروح طفيفة على مفترق غوش عتصيون شمال الخليل.

فتاة فلسطينية تطعن مستوطنا إسرائيليا شمال الخليل (ناشطون)
اعتداء
وفي القدس المحتلة، قالت الشرطة الإسرائيلية إن يهوديا هاجم بعد ظهر اليوم سائق سيارة أجرة عربي بغاز مدمع في الشطر الغربي من مدينة القدس، مما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة، مشيرة إلى أن السائق من سكان القدس.

وأوضحت الشرطة الإسرائيلية أن الحادث وقع في شارع الملك داود، حيث هوجم سائق سيارة الأجرة بغاز مدمع.

وأضافت أنه تمت إحالة السائق للعلاج في مستشفى شعاري تصيدق، مشيرة إلى أن إصابته طفيفة، وأن الشرطة تواصل أعمال البحث والتمشيط للوصول إلى المشتبه به الهارب.

وقد تعرض في الآونة الأخيرة العديد من سائقي سيارات الأجرة الفلسطينيين لسلسلة اعتداءات من قبل إسرائيليين لدى وجودهم في القدس.

وتزايدت التوترات أيضا خلال الأسابيع الأخيرة في القدس والضفة الغربية بسبب اقتحام مسؤولين إسرائيليين ومتطرفين يهود المسجد الأقصى عدة مرات، مما أثار احتجاجات فلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات