نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في مجلس شورى ثوار بنغازي أن يحيى المقصبي -أحد أبرز القادة العسكريين لقوات المجلس- قتل برصاص قناص في منطقة بلعون بالمدينة التي ذكرت مصادر طبية أن 450 شخصا على الأقل قتلوا في معارك دارت فيها خلال الأسابيع الأخيرة.

وقالت مصادر محلية إن منطقة الصابري شهدت مواجهات مسلحة بين قوات مجلس الثوار وقوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر التي تحاول منذ أكثر من شهر السيطرة على المنطقة تمهيدا للتقدم صوب وسط المدينة.

وتقصف مروحيات تابعة لحفتر محيط الاشتباكات في المناطق القريبة من وسط بنغازي، بينها حي الصابري الذي يقع في الجهة الشرقية من المدينة. 

وأطلق حفتر منذ مايو/أيار الماضي عملية الكرامة. وتحاول هذه القوات السيطرة على أحياء وضواحٍ في الأطراف الغربية والجنوبية والشرقية لبنغازي.

 قتلى
في هذه الأثناء نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية ومسعفين أن 450 شخصا على الأقل قتلوا في معارك وأعمال عنف وإعدامات خارج إطار القانون في بنغازي. 

وأضافت المصادر أن "المعارك وأعمال عنف متفرقة في بنغازي وإعدامات خارج إطار القانون أوقعت منذ 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي نحو 450 قتيلا، بينهم أكثر من 300 جندي". وخلال النصف الأخير من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قتل 94 شخصا بسبب أعمال العنف ذاتها.

وفي هذا السياق أعلن متحدث باسم مركز بنغازي الطبي أن مشرحة المركز تلقت منذ منتصف الشهر الماضي 401 قتيل من مختلف الشرائح، لكن غالبيتهم من العسكريين.

وبلغ العدد الإجمالي للقتلى الذين نقلت جثثهم إلى مستشفيات أخرى في شرق البلاد منذ بدء المعارك 49 قتيلا.

بنغازي تشهد معارك عنيفة متكررة
(الجزيرة-أرشيف)

من جهته أعلن الهلال الأحمر الليبي أن أكثر من عشرة آلاف عائلة نزحت من مدينة بنغازي بسبب القتال الدائر في المدينة.

وقال بيان ثنائي للهلال الأحمر الليبي مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن أحداث العنف أجبرت أكثر من عشرة آلاف عائلة على النزوح من بنغازي، كما أجبرت عائلات أخرى كثيرة على النزوح داخل المدينة. 

من جهة أخرى أصدر مبعوث الاتحاد الأفريقي الخاص لليبيا داليتا محمد داليتا أمس الأحد بيانا ينفي فيه ما جاء في بعض المواقع الإلكترونية بعنوان "حل البرلمان وإقامة انتخابات جديدة".

كما نفى داليتا بشدة ما نسب إليه من أن الاتحاد الأفريقي سيطرح خارطة طريق لحل الأزمة الليبية بالتنسيق مع دول الجوار الإقليمي والدول المعنية وعلى رأسها الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات