أفاد مراسل الجزيرة بالعراق استنادا لمصادر محلية بمقتل قياديين وعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في قصف جوي لمدينتي الموصل والقائم, شمالي وغربي العراق، فيما تحدثت مصادر عسكرية عن تقدم للقوات العراقية في مدينة بيجي شمال بغداد.

وقال المراسل ناصر شديد -استنادا إلى شهود وناشطين- إنه تم استهداف قياديين في تنظيم الدولة كانوا مجتمعين في منزل طبيب متعاون مع الحكومة العراقية السابقة في حي الجوسق بمدينة الموصل بقصف جوي من طائرات التحالف الدولي، مشيرا إلى أن أي معلومات لم تتسرب عن هوية القياديين.  

وكانت القيادة الأميركية المركزية أعلنت أن طيران التحالف استهدف مساء الجمعة قافلة تضم سيارات قادة بتنظيم الدولة قرب مدينة الموصل, وتحدث عن تدمير عشر منها.

وفي محافظة الأنبار نقل المراسل عن شهود وناشطين أن القصف الجوي الذي استهدف مساء أمس مدينة القائم (500 كلم تقريبا غرب بغداد), أسفر عن مقتل 17 شخصا هم خمسة مدنيين و12 من عناصر تنظيم الدولة.

وأضاف أن القصف استهدف منطقة سكنية شمالي المدينة على بعد مئات الأمتار من الحدود مع سوريا. ووفقا للمراسل, فإن هناك تعتيما إعلاميا من تنظيم الدولة على هوية قتلاه في هذا القصف.

من جهته تحدث رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت عن مقتل القيادي أبو مهند السويداوي والي الأنبار، والقيادي أبو زهراء المحمدي والي ناحية الفرات في القصف الذي استهدف القائم.

وفي منطقة الحسينيات جنوبي شرقي مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار نقل مراسل الجزيرة عن مصادر أمنية تأكيدها مقتل أربعة من مسلحي التنظيم في غارات للجيش العراقي.

منزل أصيب بأضرار جراء الاشتباكات بين القوات العراقية وتنظيم الدولة قرب تكريت(الأوروبية)

معارك بيجي
وفي محافظة صلاح الدين شمال بغداد أفادت مصادر عسكرية بأن القوات العراقية تقدمت في مدينة بيجي، واستعادت السيطرة على حيّ في وسطها بعد اشتباكات مع مسلحين من تنظيم الدولة.

وأفادت المصادر بأن القوات العراقية المدعومة بما يعرف بقوات "الحشد الشعبي" تسعى إلى فك الحصار عن مصفاة بيجي, وهي واحدة من أكبر مصافي النفط في العراق.

وتحدثت مصادر عسكرية عراقية قبل أيام عن استعادة مدينة بيجي. لكن مصادر أمنية عراقية قالت لاحقا إن العمليات العسكرية لا تزال تدور في قرى بمحيط ببيجي.

ونُقل عن مصادر أخرى أن القوات العراقية استعادت ما يقرب من نصف مساحة قضاء بيجي الذي يقع قرب مدينة تكريت الخاضعة منذ يونيو/حزيران الماضي لتنظيم الدولة.

وفشلت القوات العراقية مرارا في استعادة مدينة تكريت. وتحدث ناشطون على موقع تويتر عن هجوم بسيارة ملغمة استهدف أمس قوات عراقية داخل جامعة تكريت التي تقع جنوبي المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات