سقط عدد من القتلى والجرحى في هجوم استهدف مركزا يتجمع فيه الحوثيون برداع في محافظة البيضاء وسط اليمن، بينما أعلنت السلطات مقتل قيادي في تنظيم القاعدة بجنوب البلاد.

وذكرت مصادر محلية أن هجوما استهدف مركزا يتجمع فيه حوثيون في منطقة المناسح برداع أسفر عن وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى. وأوضحت أن "انتحاريا" تمكن من الدخول على مجموعة من الحوثيين ثم فجر نفسه.

من جانب آخر، أعلنت وكالة الأنباء اليمنية مقتل القيادي في القاعدة تركي العسيري وإصابة أحد مرافقيه، وذلك في اشتباكات مع قوات الأمن بمحافظة لحج جنوبي اليمن.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول باللجنة الأمنية في المحافظة قوله إن "تركي العسيري المكنى بمروان المكي -أحد قيادات تنظيم القاعدة وأميرها في ما يسمونها إمارة لحج- لقي مصرعه الخميس في مديرية تبن بمحافظة لحج".

وأوضح المصدر أن العسيري لقي مصرعه "بعد أن قاوم الأجهزة الأمنية التي كانت تطارده، كما أصيب أحد مرافقيه -ويدعى مراد صالح السروري- إصابات طفيفة، وتم إيداعه السجن بعد تلقيه العلاج".

وتشهد محافظة لحج ومحافظات أخرى مجاورة لها منذ ثلاثة أعوام، مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية واللجان الشعبية المساندة لها وبين عناصر تنظيم القاعدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات