أفادت مصادر بمقتل شخصين وإصابة آخرين في غارة جوية للتحالف الدولي على حقل نفطي في ريف دير الزور (شرق سوريا)، إضافة إلى مقتل وإصابة العشرات من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في قصف على مناطق أخرى بريف دير الزور والموصل شمال العراق.

وقال مراسل الجزيرة في دير الزور إن شخصين قُتلا وأصيب آخرون في غارة جوية لقوات التحالف الدولي على حقل التنك النفطي في ريف دير الزور الشرقي، كما قتل وأصيب عدد من مسلحي تنظيم الدولة جراء قصف التحالف الدولي محيط َبلدة غرانيج في ريف دير الزور.

بدوره، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن دوي أربعة انفجارات سمعت في ريف دير الزور الشرقي ليلا ناجمة عن ضربات نفذها التحالف على منطقة حقل التنك النفطي وحاجز لتنظيم الدولة بين بلدة غرانيج وقرية البحرة في الريف الشرقي لدير الزور، مما أدى إلى مقتل شخصين لم يعرف ما إذا كانا مدنيين أم من عناصر التنظيم.

ويسيطر تنظيم الدولة على عدد كبير من آبار النفط في محافظة دير الزور الحدودية مع العراق، وتشكل هذه الآبار موردا ماليا أساسيا له.

عشرات القتلى
وفي شمال العراق، شنت طائرات التحالف اليوم غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة بالموصل، أسفرت -بحسب مصدر أمني- عن مقتل وإصابة أكثر من خمسين عنصراً للتنظيم.

وقال المصدر -الذي طلب عدم الكشف عن هويته- لوكالة الأناضول إن إحدى الغارات استهدفت معسكر "الغزلاني"، الذي كان قاعدة عسكرية تابعة للجيش العراقي جنوبي الموصل، واتخذ منه تنظيم الدولة معسكراً للتدريب بعد سيطرته على المدينة منذ يونيو/حزيران الماضي.

وبحسب المصدر نفسه، فإن غارة أخرى للتحالف استهدفت حي الجوسق شرقي الموصل، واستهدفت أحد المنازل الذي كانت تشغله مجموعة من تنظيم الدولة، مما أدى إلى مقتل وجرح ثمانية منهم على الأقل.

ويشنّ تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات واسعة في غرب العراق وشرق سوريا، وأعلن في يونيو/حزيران الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة".

المصدر : الجزيرة + وكالات