قالت مصادر للجزيرة إن نحو خمسين شخصا سقطوا بين قتيل وجريح في قصف جوي على السوق الشعبي في ناحية الرمانة التابعة لقضاء القائم (غربي العراق)، حيث رجحت مصادر محلية أن يكون القصف من طائرات تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأطلقت طائرة صاروخا على السوق ثم أعقبته بصاروخ ثان بعد تجمع الأهالي لانتشال قتلى وجرحى الصاروخ الأول.

وذكر متحدث للجزيرة أن القصف كان من طائرات تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة، حيث يسيطر التنظيم على المنطقة منذ أشهر.

وقال الناشط السياسي أبو عبد الله السلماني -من ناحية الرمانة - في اتصال مع الجزيرة إن طيران التحالف الدولي استهدف السوق الشعبي بصاروخ، مما أسفر عن مقتل 15 وجرح نحو ثلاثين، كلهم من المدنيين.

من جانبها، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر طبية وشهود عيان في مدينة القائم العراقية قولهم إن ستة مدنيين قتلوا وأصيب 15 آخرون -أغلبيتهم من النساء والأطفال- بالقصف الذي طال منازلهم في المدينة.

وأكد مصدر عشائري في الأنبار لوكالة الأناضول أن الطيران قصف منزلين، وتسبب بسقوط ضحايا من المدنيين بينهم نساء وأطفال، وخسائر مادية كبيرة بممتلكاتهم.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة