قالت مصادر فلسطينية إن عددا من العبوات محلية الصنع انفجرت أمام منازل قيادات في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في مناطق مختلفة من قطاع غزة دون وقوع إصابات، كما انفجرت عبوة في المكان الذي سيقام فيه الاحتفال بذكرى رحيل الرئيس ياسر عرفات.

وحمّلت حركة فتح حركةَ المقاومة الإسلامية (حماس) المسؤولية. وقال وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ إن رئيس الوزراء رامي الحمد الله والوفد المرافق له ألغيا زيارتهما المقررة إلى غزة غدا.

وقد أدانت حركة حماس في بيان لها ما وصفته بالحادث الإجرامي في استهداف منازل قيادات فتح.

وقال مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال إن الغموض يلف ملابسات الهجوم مشيرا إلى تصريحات لحسين الشيخ اتهم فيها صراحة حماس بتنفيذ التفجيرات، وأن الشيخ علل ذلك بأنها وقعت في مربعات أمنية تابعة لحماس.

في المقابل، رد المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري بالقول إن ما وصفها بادعاءات قيادات في فتح غير مقبولة، معتبرا أن حماس غير معنية بالرد عليها.

كما شدد على إدانة التفجيرات ومباشرة التحقيق في ملابساتها وتحديد منفذيها، متهما وزير الداخلية بالتقاعس عن دعم الأجهزة الأمنية في القطاع.

المصدر : الجزيرة