هيئة لفض النزاع بين الفصائل المعارضة بإدلب
آخر تحديث: 2014/11/6 الساعة 22:39 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/6 الساعة 22:39 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/14 هـ

هيئة لفض النزاع بين الفصائل المعارضة بإدلب

الرفاعي أعلن عن تأسيس المجلس الإسلامي بإسطنبول في أبريل/نيسان الماضي(الجزيرة)
الرفاعي أعلن عن تأسيس المجلس الإسلامي بإسطنبول في أبريل/نيسان الماضي(الجزيرة)

دعا المجلس الإسلامي السوري إلى تشكيل هيئة شرعية مستقلة وملزمة لفض النزاع بين فصائل المعارضة السورية المتقاتلة في إدلب، خاصة بين جبهة النصرة وجبهة "ثوار سوريا" التي تعتبرها الولايات المتحدة أكبر الفصائل "المعتدلة" في سوريا.

وحث المجلس -الذي شكله أسامة الرفاعي في إسطنبول- اليوم الخميس "سائر الفصائل على التوحد ونبذ الفرقة ورصِّ الصفوف" وتوجيه بنادقهم وقواتهم باتجاه "النظام المجرم".

وأعرب المجلس في بيان عن استنكاره تفرد أي فصيل أو جهة بمحاسبة فصيل آخر "لما يترتب على ذلك من مفاسد كبرى".

وكانت جبهة النصرة قد سيطرت في ريف إدلب على عدة مقرات تابعة لـ"ثوار سوريا" التي يقودها جمال معروف، وسيطرت على مقرات وأسلحة حركة "حزم" المدعومة غربيا أيضا، نتيجة خلافات بينهما.

ورأى المجلس الإسلامي أن الطرف الذي يتوسع ويفرض سيطرته في المناطق المحررة على حساب جبهات في مواجهة النظام السوري ويعتقل ويحتجز وينصب نفسه محاسبا لباقي الفصائل هو بذلك لا يسلك سلوكا شرعيا صحيحا، وفق البيان.

وحذر المجلس من أن تأخر الأطراف المتنازعة أو أحد منها في إدلب وريفها عن قبول تشكيل تلك الهيئة المذكورة والنزول على حكمها لا يسقط ولا يلغي حق من اعتدي عليه في الدفاع عن نفسه.

وكان الشيخ أسامة الرفاعي قد شكل المجلس في مدينة إسطنبول بعد اجتماعات استمرت يومين، ويضم نحو أربعين هيئة ورابطة إسلامية من أهل السنة والجماعة في الداخل والخارج.

وأعلن بمؤتمر صحفي في منتصف أبريل/نيسان الماضي عن تشكيل المجلس "استجابة لكلام الله تعالى ورسوله الكريم"، وذلك بعد انعقاد اللقاء التأسيسي للمجلس بأيام بحضور جمع من كبار علماء سوريا ودعاتها يمثلون الهيئات والروابط الإسلامية.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات