وجه وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان انتقادات حادة إلى نواب إسرائيليين قاموا خلال الفترة الأخيرة باقتحام ساحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة ما تسبب باندلاع مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي، واصفاً ذلك بأنه "قلة حكمة".

واعتبر ليبرمان -في حديث للإذاعة الإسرائيلية العامة، اليوم الخميس- ما يقوم به هؤلاء النواب أنه "سعي وراء دعاية رخيصة وسهلة، واستغلال ساخر بعض الشيء للوضع السياسي المعقد".

وأضاف أن "زيادة الاحتكاك لن يجلب الأمن، لن يجلب شيئا"، معتبرا أن قدرة إسرائيل على مواجهة ردود الفعل تتوقف "إلى حد كبير على الوحدة الداخلية، وعدم البحث في هذه الفترة عن المذنبين أو استغلال الوضع لأغراض سياسية داخلية".

وقام عدد من أعضاء الكنيست الإسرائيلي في الآونة الأخيرة باقتحام المسجد الأقصى، كان في مقدمتهم نائب رئيس الكنيست موشيه فيغلين، مما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين الفلسطينيين تصاعدت حدتها يوما بعد يوم.

المصدر : وكالة الأناضول