أكدت وزارة الداخلية السعودية أن الهجوم الذي وقع مساء الاثنين في محافظة الإحساء في شرقي المملكة نفذه أشخاص ينتمون إلى تنظيم القاعدة.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء منصور التركي في تصريحات صحفية نشرت اليوم إن الذي قبض عليهم على خلفية الهجوم والبالغ عددهم 15 شخصا "هم ممن يعتنقون الفكر الضال"، وهو تعبير يستخدم للإشارة إلى تنظيم القاعدة.

 

وشدد التركي على أن الأجهزة الأمنية تمكنت في أقل من 24 ساعة من رصد ومتابعة المتورطين في الهجوم في ست مدن، في مناطق الرياض والقصيم والمنطقة الشرقية.

 
وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق مقتل رجلي أمن واثنين من المطلوبين في تبادل لإطلاق النار ببريدة بمنطقة القصيم أثناء محاولة إلقاء القبض على شخصين يشتبه في تورطهما بالهجوم.

وقتل خمسة أشخاص وجرح تسعة آخرون في الهجوم الذي استهدف مساء الاثنين حسينية خلال إحياء ذكرى عاشوراء في قرية بالمنطقة الشرقية.

وشجبت هيئة كبار العلماء في السعودية الهجوم، ووصفه الأمين العام للهيئة الشيخ فهد بن سعد الماجد بالاعتداء الآثم والجريمة البشعة، وطالب بتطبيق أقسى العقوبات الشرعية على مرتكبيه.  

كما دعت الهيئة المواطنين في السعودية إلى الاتحاد في مواجهة من وصفتهم بالمجرمين الخونة وتفويت الفرصة على من سمتهم الطامعين في النيل من وحدة واستقرار المملكة.

المصدر : وكالات