قصفت قوات البشمركة الكردية التي جاءت حديثا من إقليم كردستان العراق مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في الأحياء الشرقية من مدينة عين العرب (كوباني) شمال سوريا، في حين كثف طيران التحالف من تحليقه الاستطلاعي دون قصف. 

وقال مراسل الجزيرة على الحدود السورية التركية إن قوات البشمركة الكردية وقوات حماية الشعب الكردية وفصائل من المعارضة السورية المسلحة قصفت للمرة الأولى بالمدفعية الأحياء الشرقية لعين العرب منذ بدء المعارك في المدينة قبل نحو شهر ونصف الشهر. 

وذكر المراسل بيبه ولد امهادي أن القصف بالقذائف الصاروخية والهاون على مدى ساعات كان عنيفا، وأكد وقوع اشتباكات لا تقل عنها عنفا في المناطق الجنوبية لعين العرب. 

ويأتي ذلك بعد يوم من اشتباكات عنيفة وقعت مساء أمس الاثنين في منطقة تل شعير حيث تنتشر مجموعات من البشمركة، واستخدم فيها القناصات والأسلحة الثقيلة. 

وأدى القصف المتبادل بالمدفعية بين الطرفين أمس إلى مقتل خمسة من وحدات حماية الشعب الكردية واثنين من المعارضة السورية المسلحة، حسب مصادر داخل المدينة.

وفي الأثناء، حلق طيران التحالف الدولي اليوم بشكل مكثف دون شن أي غارات. وقد أعقب ذلك هدوء ساد معظم انحاء المدينة.

وهو ما تكرر أمس عندما كثف الطيران طلعاته الاستطلاعية في الصباح ليشن غاراته في ساعات المساء.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا ضد تنظيم الدولة الذي وسع من نطاق سيطرته على أراض في العراق وسوريا منذ يونيو/حزيران الماضي، ويشن التحالف غارات على مواقعه في البلدين.

المصدر : الجزيرة